News 28 11 2018 2aقال عميد شؤون الطلبة في جامعة البحرين الدكتور أسامة عبدالله الجودر: "إن تنظيم الفعاليات الصحية في الجامعة يسهم بشكل كبير في تعزيز الصحة العامة، ورفع مستوى الوعي لدى الطلبة، مما يقلل من نسبة الإصابة بالأمراض ولا سيما المزمنة منها مثل السكري".

وأشاد د. الجودر بدور الفريق الطبي والقائمين على معرض "العائلة ومرض السكري"، الذي نظمته اللجنة الثقافية والاجتماعية في دائرة الأنشطة الطلابية بعمادة شؤون الطلبة في جامعة البحرين بالتعاون مع مركز محمد جاسم كانو الصحي، تزامناً مع اليوم العالمي لمرض السكري الذي وافق 14 نوفمبر.

ومن جانبه، ذكر مدير دائرة الأنشطة الطلابية بعمادة شؤون الطلبة في الجامعة عبداللطيف عبدالله الكوهجي أن اللجنة الثقافية والاجتماعية بالعمادة تولي اهتماماً بالتوعية الصحية للطلبة لوقايتهم من الإصابة بمرض السكري.

إلى ذلك، قالت استشارية طب العائلة وأخصائية أمراض السكري في مركز محمد جاسم كانو الصحي الدكتورة أمل الغانم: "إننا نقوم بتسليط الضوء على أهمية وقاية الطلبة والمنتسبين إلى الجامعة من خطر الإصابة بمرض السكري، كونه من أمراض العصر، إذ بلغت نسبة المصابين بالمرض في البحرين نحو 20%، مما جعل البحرين تحتل المرتبة الخامسة عربياً والتاسعة عالمياً في معدل الإصابة بالسكري".

وأضافت "يجب على أفراد العائلة دعم المصاب لديهم من خلال توفير الرعاية والخدمات الصحية له"، مشيرة إلى ضرورة تعرف العوامل التي تؤدي إلى تفاقم المرض وهي: التقاعس عن المشي، والضغوطات النفسية، والعامل الوراثي.

News 28 11 2018 2b

وضم ركن الصيدلة عرض مجموعة من الأدوية المنظمة لنسبة السكر في الدم وهي: قلوكوفاج وتراجيتا، بالإضافة إلى إبر الأنسولين الخافضة للسكر، وعرض أيضا مطويات تضمنت نصائح وإرشادات عن التوقيت السليم لاستخدام إبر الأنسولين والأدوية في شهر رمضان، نظراً لتغير مواعيد الأدوية في هذا الشهر.

وقدم ركن طاولة تعزيز الصحة مجموعة من الأغذية الصحية كالفواكه والخضراوات وقوارير الماء، ونبذة عن دوره المتمثل في العناية بالمرضى ويتضمن الفحوصات الدورية، والتغذية السليمة، والطاقة البدنية، وتناول الأدوية بانتظام، والقيام أيضاً بمتابعة حالة مرضى السكري وتصحيح عاداتهم الخاطئة كالخمول البدني، والإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والنشويات مثل الأرز والخبز.

وعرض قسم البحث الاجتماعي نبذة عن الخدمات الاجتماعية المتخصصة في المجال الصحي، المستندة على مبادئ الإرشاد والتوجيه الأسري والاجتماعي والنفسي، الرامية إلى تعزيز الاستقرار ورفع مستوى الوعيين النفسي والاجتماعي لدى فئات المجتمع المختلفة.
واختتم المعرض بإجراء الفحوصات الطبية المجانية الخاصة بنسبة السكر في الدم للزوار، وتوزيع هدايا عينية عليهم.