بالمشاركة مع هيئة علوم الفضاء

عالم فضاء هندي يحاضر في جامعة البحرين


جانب من المحاضرة


صورة عالم الفضاء الهندي الدكتور ميلسوامي أنادوراياستعرض عالم الفضاء الشهير المدير السابق لمركز يو آر راو للأقمار الصناعية التابع لمنظمة البحوث الفضائية الهندية (ISRO) الدكتور ميلسوامي أنادوراي تجربة المنظمة المتخصصة في علوم الفضاء خلال محاضرة نظمتها الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء مع جامعة البحرين مؤخراً، في قاعة مركز زين للتعلم الإلكتروني في الحرم الجامعي بالصخير.

وقدم د. أنادوراي ملخصاً للعلاقة ما بين منظمة البحوث الفضائية الهندية المسؤولة عن مشاريع الفضاء في الهند وبين الجامعات الهندية، وآلية إشراك طلبة الجامعات في برامج الفضاء، عبر تأهيلهم للعمل مستقبلاً في مجال الفضاء. مستعرضاً بعض المشاريع السابقة والحالية للمعاهد الأكاديمية الهندية المشاركة في بحوث علوم الفضاء.

وأشار إلى أنواع الأقمار الصناعية متناهية الصغر، والأقمار الصناعية المكعبة، وطرق استخدام الجامعات لهذه الأقمار الصناعية، التي يمكن بحسبه تصنيعها في الجامعات، بتكلفة أقل ومدة أقصر، مقارنة بتلك الأقمار المصنعة في المصانع الخاصة. منوهاً إلى البرامج التي تطرحها منظمة البحوث الفضائية الهندية (ISRO) لتدريب طلبة الجامعات في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء.

ورحب رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة بالعالم الهندي الذي ترأس العديد من المؤتمرات والمنتديات الدولية المعنية بعلوم الفضاء، مشيراً إلى أن هذه المحاضرة تعد باكورة تعاون لسلسلة من الفعاليات والأنشطة التي من المزمع أن تنظمها الجامعة بالتعاون مع هيئة علوم الفضاء.

صورة عالم الفضاء الهندي الدكتور ميلسوامي أنادورايومن جهته أشار عضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، أستاذ الفلك وفيزياء الفضاء المساعد بقسم الفيزياء بكلية العلوم بجامعة البحرين الدكتور محمد جاسم العثمان إلى أن المحاضرة تأتي ضمن أحد أنشطة الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، وكأحد أوجه التعاون بين الهيئة ومنظمة البحوث الفضائية الهندية (ISRO) بعد إقرار مجلس الوزراء البحريني الموقر في الفترة القليلة الماضية مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين الطرفين، والاستفادة من خبرات المنظمة باعتبارها من أوائل المنظمات العلمية المتخصصة في مجال الفضاء، والاستفادة من خبرتها العملية في بناء الأقمار الصناعية، والتقاط الصور وتحليل المعلومات الفضائية.

والجدير بالذكر أن د. أنادوراي قاد أكثر من 2500 من العلماء والمهندسين المحترفين لتصنيع الأقمار الصناعية وإطلاقها في بنغلور الهندية، وأدار العديد من البعثات الفضائية إلى القمر والمريخ، والمشروعات التي نفذها الباحثون والطلبة، وحصل على العديد من الجوائز الدولية المرموقة، وهو زميل في الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية، وعضو جمعية أبحاث موجة الصدمة، وعضو في مجموعة تكنولوجيات تمكين الشبكة العالمية للقمر، كما أنه رئيس الجمعية الهندية للاستشعار عن بعد (ISRS) فرع بنغلور.