لدى حضوره مسرحية "القراصنة"

رئيس جامعة البحرين: نحرص على تنويع أساليب النشاط التعليمي


جوانب من المسرحية


جوانب من المسرحيةعبَّر رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، عن إعجابه وسعادته بالمهارات اللغوية والقدرات الفنية التي يتمتع بها الطلبة في الجامعة، والقدرة على توظيف الأساليب الفنية في خدمة العملية التعليمة. جاء ذلك أثناء حضور أ.د حمزة مسرحية “The Pirates Of Penzance”، نظمها مركز اللغة الإنجليزية يوم الأربعاء الموافق (19 ديسمبر 2018)، في مقر الجامعة بالصخير.

ومسرحية القراصنة، تجمع بين الكوميديا الساخرة، والمغامرة والمخاطرة، والرومانسية، وروح التضحية من أجل المبادئ. وقد شارك في التمثيل المسرحي طلبة وطالبات من مختلف التخصصات في الجامعة.

وقال أ.د حمزة إن الجامعة تحرص على تنويع أساليب العملية التعليمية، وتوظيف طرق التدريس التي تحبب الطالب إلى أجواء الدراسة ونشجعه على المثابرة والتحصيل العلمي خلال دراسته، موضحاً أن هذه المسرحية تعد إحدى المجالات الفنية التي تتيح لطالب فرصة اكتشاف مواهبه ثم العمل على صقلها. وشكر رئيس الجامعة الطلبة الذين شاركوا في التمثيل المسرحي، والمشرفين على أداء الطلبة.

وبدورها، أوضحت مديرة مركز اللغة الإنجليزية في كلية الآداب الدكتورة غادة أحمد جاسم إنَّ مركز اللغة الإنجليزية يضع ضمن خططه التعليمية التنويع في الأنشطة اللاصفية، مؤكدة أن التمثيل المسرحي يعد واحدا من أهم النشاطات التعليمية اللاصفية، والتي تساعد الطلبة على تنمية مهاراتهم على المستوى الأكاديمي تحدثاً واستماعاً وفهماً من جهة، وتساعدهم على تنمية قدراتهم الحياتية الأخرى مثل: العمل بروح الفريق الواحد، ومبدأ التعاون من جهة أخرى. وأضافت د. جاسم أن المركز لمس قيمة مخرجات النشاط المسرحي وتطوراً ملحوظا لدى قدرات الطلبة خلال الأعوام الماضية، لافتة إلى أن النشاط المسرحي يلقى تفاعلا وتجاوباً كبيرين من الطلبة والأساتذة.

جوانب من المسرحيةوأشارت د. جاسم إلى أن المركز يتطلع إلى أن يستعين بالأندية الطلابية في الموسيقا والمسرح من أجل الارتقاء الدراما المسرحية في الأعوام المقبلة، مضيفة نادي الموسيقى قدم وصلات غنائية وطنية باللغتين العربية والانجليزية قبل بدء العرض المسرحي هذا العام.

وتدور أحدث المسرحية، التي تتخللها مواقف مضحكة وساخرة، حول شاب يدعى "فيدريك"، فقد والديه منذ الصغر، وتبنته امرأة صمخاء اسمها "روث"، وقد دربته على حياة القرصنة. وبعد أن أرغمته على أن ينضم إلى مجموعة من القراصنة. إلا أن فيدريك كان قد كرس أوقاته في إفشال محاولاتهم في القرصنة، لأنه يرى أنها تتعارض مع مبادئه وقيمه الإنسانية. وقد أخرجت المسرحية وأشرفت على أداء الطلبة المحاضرة في مركز اللغة الإنجليزية Diane Prieur .