جانب من الحضورسلَّطت دراسة تربوية في جامعة البحرين الضوء على نظام تقييم المعلمين في مدارس وزارة التربية والتعليم بمملكة البحرين، وأظهرت أن نظام تقييم المعلمين الحالي لا يتلاءم مع المتطلبات الحديثة في العملية التعليمية التعلمية.

سلَّطتوبحثت الدراسة "فاعلية نظام تقويم أداء المعلم بالمدارس الحكومية بمملكة البحرين"، وتساءلت عن مدى مساهمة نظام تقييم أداء المعلم بمملكة البحرين في تطوير الأداء التدريسي للمعلم وتنميته المهنية من وجهة نظر المعلمين، ومدى التزام المُقيم بآلية تطبيق نظام تقييم أداء المعلم، والكشف عن دلالة الفروق بين آراء المعلمين التي تعزى للتفاعل بين عدد سنوات الخبرة وتقدير المدارس من قبل هيئة جودة التعليم والتدريب، مع رصد تحديات تطبيق نظام تقييم أداء المعلم من وجهة نظر المعلمين.

سلَّطتورأت الدراسة التي قدمتها طالبة برنامج الماجستير شيخة علي المطوع استكمالاً لمتطلبات نيل درجة الماجستير في القياس والتقويم التربوي، أهمية إطلاع المسؤولين في الميدان التربوي على الواقع الحالي لنظام تقييم أداء المعلم، وإعانة المدارس على تطوير العمليات التدريسية من خلال الاستفادة من نتائج الدراسة التي طبقت على جميع معلمي المرحلة الابتدائية ذكوراً وإناثاً بالمدارس الحكومية في مملكة البحرين في الفصل الأول من العام الدراسي 2017-2018م.

جانب من الحضورسلَّطتوتألفت لجنة المناقشة من: الأستاذ الدكتور نعمان محمد صالح الموسوي من كلية الآداب بقسم علم النفس مشرفاً، والدكتورة فاتن سعد عبدالحميد من كلية البحرين للمعلمين بقسم التطوير المهني المستمر ممتحناً داخلياً، والأستاذ الدكتور علي مهدي كاظم من جامعة السلطان قابوس ممتحناً خارجياً.