دعت لإنشاء قناة تلفزيونية بحرينية تعليمية.. دراسة في جامعة البحرين:

المواد التربوية الإعلامية تنمي الثقافة الوطنية وتزيد المعرفة بالقيادة


صور من المناقشة العلمية


صور من المناقشة العلميةرأى أولياء أمور ومعلمون أن المواد التربوية الإعلامية في تلفزيون البحرين تسهم في تنمية الثقافة الوطنية إذ تساعد على زيادة معرفة الطلبة بقيادات الوطن، وذلك بحسب أطروحة علمية في جامعة البحرين.

ودعت الأطروحة إلى العمل على تدشين قناة تلفزيونية بحرينية تعليمية تشرف عليها وزارة التربية والتعليم لعرض المواد التربوية الإعلامية، مشددة على أهمية الاستفادة من الخبرات الأكاديمية في تلفزيون البحرين، واستطلاع آراء الطلبة والمعلمين بشأن تلك المواد.

جاء ذلك في دراسة للطالبة في برنامج ماجستير الإعلام في كلية الآداب بجامعة البحرين أسمهان خليل معروف قدمتها استكمالاً لمتطلبات نيل درجة الماجستير في الإعلام بالجامعة.

ووسمت أطروحة الباحثة معروف، التي ناقشتها لجنة امتحان مؤخراً بعنوان: "اتجاهات المعلمين وأولياء الأمور نحو المادة التربوية الإعلامية المعروضة في تلفزيون البحرين: دراسة ميدانية".

وتألفت لجنة المناقشة من: أستاذ الإعلام في قسم الإعلام والسياحة والفنون في جامعة البحرين الأستاذ الدكتور أشرف محمود صالح مشرفاً، وعضو هيئة التدريس في القسم نفسه الأستاذ المشارك الدكتور رضا بن محمود مثناني ممتحناً داخلياً، وعضو هيئة التدريس في جامعة الشرق الأوسط في الأردن الأستاذ الدكتور عزت محمد حجاب.

وهدفت الدراسة التي تنتمي إلى حقل الدراسات الوصفية إلى تعرف مدى إمكانية وصول رسائل وزارة التربية والتعليم إلى الجمهور المستهدف عبر التلفزيون، وآراء الجمهور بشأن المواد الإعلامية، وطرق تطويرها.

كما هدفت إلى الوقوف على درجة مصداقية المواد الإعلامية التربوية المعروضة في تلفزيون البحرين لدى أفراد الجمهور، وطبيعة اتجاهات المعلمين وأولياء الأمور نحو دور المادة التربوية المعروضة في تلفزيون البحرين في تنمية الثقافة الوطنية.

صور من المناقشة العلميةوقالت الباحثة أسمهان معروف: "سعت الدراسة لمعرفة رجع الصدى ورد فعل الجمهور بشأن التقارير الإعلامية والمواد التلفزيونية التي تخصص للأمور التربوية في تلفزيون البحرين"، مشيرة إلى أن "ذلك من شأنه أن يساعد الوزارة على تقييم تلك المواد الإعلامية والعمل على تطويرها أو تعديلها".

وتكونت عينة الدراسة – بحسب معروف – من 200 مفردة موزعة بالتساوي على المعلمين وأولياء الأمور تم اختيارهم بطريقة عشوائية، قاموا باستخدام الاستبانة المطورة بهدف مسح آرائهم.

كما قامت الباحثة بتصميم استمارة لتحليل مضمون المادة الإعلامية التربوية في تلفزيون البحرين، وذلك خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2017/2018.

وأظهرت نتائج الدراسة أن غالبية العينة تؤيد استمرار عرض المواد التربوية الإعلامية الحالية في تلفزيون البحرين، وأن اتجاه العينة نحو دور المواد الإعلامية في تنمية الثقافة الوطنية كانت إيجابية إذ تسهم في زيادة معرفة الطلبة بقيادات الوطن.

ووجدت الدراسة أن المواد التربوية المعروضة تعمل على زيادة فهم الطلبة للحقوق والواجبات نحو المجتمع، وزيادة قدرة الطلبة على تغيير نمط حياتهم بما يتلاءم مع التطورات التكنولوجية.

واقترحت الباحثة إدخال المواد التربوية بطرق إبداعية، ومنح دور أكبر للطلبة في الإعلام، وتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي في الإعلان والترويج للمواد الإعلامية التربوية التي يقدمها تلفزيون البحرين.