التقت بالرئيس وأثنت على أداء الجامعة

لجنة "المراجعة المؤسسية الخارجية" تختتم مراجعة الجودة لجامعة البحرين


اللجنة لدى لقائها برئيس جامعة البحرين في ختام الزيارة


اختتمت لجنة المراجعة المؤسسية الخارجية مؤخراً زيارتها لجامعة البحرين، وذلك بعد أن أطلعت وقيمت مختلف الإجراءات والعمليات المؤسسية للجامعة، وقابلت عدداً من مسؤولي الجامعة ومنتسبيها من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلبة، وذلك ضمن خطط الجامعة للتطوير والتميز الأكاديمي وقياس الأداء.

وأكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أهمية زيارة الخبراء والمختصين في مجالات ضمان الجودة والاعتماد المؤسسي من الجامعات المتميزة كجامعة السلطان قابوس وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن لما توفره هذه الزيارات من منصة لتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات الأكاديمية والارتقاء بالإجراءات والممارسات بالجامعة ودفعها للتميز.

وأضاف أ.د. حمزة بأن تقييم أداء الجامعة يهدف إلى تطوير البرامج والخدمات الجامعية ومخرجات التعليم وإثراء تجربة الطلبة الجامعية. لافتاً إلى خطة الجامعة التطويرية للأعوام 2016-2021م، وآمال الجامعة في تحقيق تطلعات منتسبيها، مشيراً إلى تحقيق الجامعة المركز الأول ضمن الجامعات المصنفة بمملكة البحرين، وتقدم الجامعة 23 مركزاً خلال 4 سنوات، لتحتل المركز 25 ضمن تصنيف مؤسسة QS للجامعات العربية. وقال: "الجامعة اليوم مصنفة بالمركز 411 عالمياً في معيار السمعة الأكاديمية لدى أصحاب الأعمال مما يؤكد جودة مخرجات التعليم وثقة أصحاب الأعمال ومستوى مهارات خريجي الجامعة".

وقدم رئيس الجامعة شكره وتقديره لجهود اللجنة وحث المعنيين بالجامعة على الاستفادة من هذه التجربة الرائدة، وتنفيذ جميع توصيات ومرئيات اللجنة للارتقاء بمستوى البرامج والخدمات التي توفرها الجامعة لمنتسبيها. كما أثنى على جهود اللجنة المنظمة للمراجعة المؤسسية الخارجية لإنجاحهم لهذا الحدث الهام.

ومن جانبه، أشار مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي بجامعة البحرين الدكتور محمد باقر، إلى نتيجة المراجعة المؤسسية الخارجية والتي وصفها بالإيجابية، وتدل على تحقيق الخطط والمبادرات التطويرية بالجامعة، مؤكداً إتباع الجامعة أفضل الممارسات العالمية التطويرية.

كما أكد د. باقر أهمية عملية المراجعة الخارجية للجامعة، لما توفره من تقييم محايد ومقارنة مرجعية لأفضل الممارسات الأكاديمية المطبقة في كبرى الجامعات، مشيراً إلى أن قيام الجامعة بعملية المراجعة المؤسسية الخارجية يدخل ضمن منظومة تحسين الجودة المستمر التي تتبناه جامعة البحرين.

وكانت اللجة قد اختتمت زيارتها، والتي امتدت من 13- 17 من الشهر الجاري، بلقاء رئيس جامعة البحرين، شملت المعنيين بالجودة المؤسسية بالجامعة. وأوضحت جوانب التميز الأكاديمي وفرص التطوير حسب معايير وآليات المراجعة المؤسسية.

وضمت اللجنة كل من: مدير مكتب التخطيط والجودة بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المملكة العربية السعودية الدكتور عبدالعزيز برناوي، ومدير مكتب ضمان الجودة في جامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان الدكتور إبراهيم الحارثي. وقامت بجولة في حرم الجامعة بالصخير، وزارت المكتبة الرئيسية للجامعة، ومركز تسهيلات البحرين الإعلامي، وكلية تقنية المعلومات، ومقر جمعية كلية الآداب، ومركز تقنية المعلومات، وعدداً من مرافق الجامعة، وأطلعت اللجنة على الخدمات المتميزة التي تقدمها جامعة البحرين لمنتسبيها.