دراسة بجامعة البحرين عن استخدام وسائل التواصل وحملات الترويج

News 19 03 2019 2bNews 19 03 2019 2aوجدت دراسة علمية في جامعة البحرين أن وسائل التواصل الاجتماعي باتت مصدر الوعي بشأن فعاليات الفورمولا1 جائزة البحرين الكبرى، داعية إلى التركيز على هذه الوسائل التي يفضلها الجمهور بقوة لتكون الأداة الإخبارية للحدث في المستقبل، وهي منصات: "إنستغرام"، و"يوتيوب"، و"سناب شات"، و"تويتر".

وذهبت الدراسة إلى أنه كلما شدت الحملات الترويجية انتباه الجمهور، كلما ارتفعت نسبة الإجراء الفعلي لحضور السّباق، مشددة على ضرورة توظيف مؤشّر الأهمية النّسبية لمدى استخدام الجمهور لوسائل التواصل الاجتماعي، ليساعد على معرفة احتمالات تعرض الجمهور لوسائل التواصل الاجتماعي وتلقي رسائلها.

وأعدت الأطروحة الطالبة في برنامج ماجستير الإعلام بكلية الآداب في الجامعة سنيا عبدالسلام محمد، استكمالاً لمتطلبات نيل درجة الماجستير في الإعلام.
وقالت الباحثة إن دراستها سعت لبحث ظاهرة استخدام وسائل التّواصل الاجتماعي في حملات التّرويج السّياحي لمملكة البحرين، وأثر ذلك في الجمهور، من خلال أنموذج حملة التّرويج السياحي للفورمولا1 جائزة البحرين الكبرى للعام 2017م.

ووسمت الأطروحة بعنوان: "استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في حملات الترويج السياحي لمملكة البحرين وأثره على الجمهور: سباق الفورملا1 جائزة البحرين الكبرى 2017 نموذجاً".


وأفادت محمد بأن الدراسة رصدت أثر وسائل التواصل الاجتماعي في استجابة الجمهور للحملة وفق معايير تحقق أهدافها التّرويجية، وذلك باعتبار مستوى التّعرض للحملة، ومستوى التّلقّي من الوسائل المستخدمة فيها، وكذلك مستوى تفاعله، حسب عناصر مراحل نظرية البيع لنموذج عايدة، المتمثلة في: شد الانتباه، وإثارة الاهتمام، وتوفر الرغبة، والإجراء الفعلي.


واستخدمت الباحثة المنهج المسحي بطريقة وصفية وتحليلية في الوقت نفسه، وذلك من خلال استخدام أداتي الاستبانة والمقابلة المقننة.


واستطلعت آراء عينة عشوائية بلغت 2018 مفردة في بلدان دول الخليج وعدة دول أوروبية، وذلك أن خطة دائرة الإعلام والعلاقات العامة في إدارة حلبة البحرين الدولية استهدفت جمهوراً خليجياً وعالمياً.News 19 03 2019 2c


وكانت لجنة امتحان ناقشت الباحثة في أطروحتها، وتكونت من: أستاذ السياحة في قسم الإعلام والسياحة والفنون بالجامعة الأستاذ المشارك الدكتور حابس سليمان السماوي مشرفاً، والأستاذ المشارك في القسم نفسه الدكتور حسن شريف عادل ممتحناً داخلياً، وأستاذ الإعلام في جامعة السلطان قابوس في سلطنة عمان الدكتور عبدالله الكندي ممتحناً خارجياً.


وشددت الأطروحة على أن تحقيق نتائج أفضل لأثر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في حملات التّرويج السياحي لسباق الفورمولا1 جائزة البحرين الكبرى، على مختلف مستويات استجابة الجمهور لحضور السّباق، يقتضي توافق الوسائل المستخدمة مع توجه استخدام الجمهور لكل وسيلة ومدى تعرضه لها.


واقترحت الدراسة التركيز على استخدام الإنستغرام باعتبار أهمية أثره في تلقي الجمهور، إذ حقق أعلى نسبة تلقي من بين وسائل التواصل الاجتماعي، مسجلاً استجابة ما يزيد على ثلث الجمهور، وكذلك باعتبار تحقيقه لثالث أعلى أهمية نسبية في استخدامات الجمهور لوسائل التواصل الاجتماعي.


كما اقترحت العمل إدراج "الواتس أب" ضمن وسائل التواصل الاجتماعي المستخدمة في الحملة التّرويجية مستقبلاً، وذلك لأن له أعلى أهمية نسبية في استخدامات الجمهور.