يدرب الطلبة على صناعة النفط والغاز

جامعة البحرين تدشن فصلاً مع جمعية مهندسي البترول العالمية


جانب من مشاركة الجامعة في مؤتمر الشرق الأوسط


بحث فريق جامعة البحرين المشارك في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للنفط والغاز (ميوس)، مع جمعية مهندسي البترول العالمية تدشين فصل طلابي في جامعة البحرين، يهدف إلى دعم وتدريب الطلبة في مجال النفط والغاز. جاء ذلك على هامش المؤتمر الذي اختتم أعماله يوم الخميس (21 مارس 2019م)، بمركز البحرين الدولي للمعارض.

وناقش ممثلو قسم الهندسة الكيميائية المؤلف من: الدكتور محمد علي بن شمس، والدكتور حسني محمد الزبير، مع رئيس جمعية مهندسي البترول العالمية - قسم مملكة البحرين المهندس عمار شعبان، والمهندس بدر البقيشي من شركة تطوير للبترول، الإجراءات التنسيقية للبدء في تدشين الفصل الدراسي.

وأوضح الأستاذ المشارك بقسم الهندسة الكيميائية محمد علي بن شمس أن الفصل الدراسي المقرر تدشينه يعد فرصة لتعريف الطلبة بمجال النفط والغاز بشكل مباشر واحترافي.

وشارك في ومؤتمر الشرق الأوسط الحادي والعشرين للنفط والغاز الذي أقيم بعنوان: "التكيف بتعزيز القدرات والتحول التكنولوجي"، أكثر من ٤۰۰ متحدث من المختصين، الذين استعرضوا أفضل الممارسات في تأثير الثورة الصناعية الرابعة في صناعة النفط والغاز، واستخراج النفط بأساليب متطورة، وجيولوجيا الاستكشاف، وكفاءة الطاقة، والابتكار، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

وكان جناح جامعة البحرين قد عمل على تعريف المشاركين والعارضين والزوار ببرامج الجامعة بشقيها: المرحلة الجامعية الأولى، والدراسات العليا، حيث استقطب هذا الجانب اهتمام الكثير من زوار المعرض الذين تجاوز عددهم ۸٥۰۰ مشارك من مختلف دول العالم.