بحثت دور العلامات التجارية في تشكيل السلوك الشرائي لدى طلبة الإعدادي

News 26 03 2019 3أكدت دراسة علمية أنَّ شهرة العلامة التجارية تؤثر في السلوك الشرائي للأطفال حيث إن 79.6% من أطفال المرحلة الإعدادية يفضلون شراء السلع ذات العلامات التجارية في المقابل 20.3% من العينة لايفضلون شراء العلامة التجارية.

واختبرت أطروحة علمية أعدها الطالب في برنامج ماجستير الإعلام بجامعة البحرين دعيج خليفة العتيبة عناصر نموذج سداسي يتعلق بتفاعل كل من: صورة العلامة التجارية، والإدراك والاتجاه، والثقة، والرضا، وتأثير كل من هذه العناصر في السلوك الشرائي لأطفال المرحلة الإعدادية من سن 12 إلى 15 سنة بمملكة البحرين.

ووسم الباحث العتيبة أطروحته - التي ناقشتها لجنة امتحان مؤخراً - بعنوان "دور استخدام العلامات التجارية للسلع الاستقرابية في تشكيل السلوك الشرائي لدى طلاب المرحلة الإعدادية بمملكة البحرين".

وتكونت لجنة الامتحان - التي ناقشت الباحث - من: أستاذ العلاقات العامة والإعلام المشارك في قسم الإعلام والسياحة والفنون بجامعة البحرين الدكتور أشرف أحمد عبدالمغيث مشرفاً، وأستاذ الصحافة المشارك في القسم نفسه الدكتور عبدالكريم العجمي الزياني ممتحناً داخلياً، وأستاذ الإعلام في جامعة زايد بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور حمزة سعد ممتحناً خارجياً.News 26 03 2019 3A

وعرّف الباحث السلع الاستقرابية بأنها السلع الميسَّرة لأنها قريبة من المستهلك، ويحتاج إليها ويشتريها باستمرار دون سابق تفكير أو جهد في الحصول عليها مقارنة بغيرها، فهي تمثل في الغالب سلع الاستهلاك اليومي.

وعن أهمية دراسته، قال الباحث دعيج العتيبة: "تسعى الشركات والمؤسسات إلى تطوير علامتها التجارية، والاهتمام بها، بهدف بناء صورة قوية لها، تصنع سلوكاً واتجاهاً نحو السلعة، لتسهم في زيادة الجوانب الشعورية لدى المستهلك، لأنه هو المسؤول عن الاختيار".

وتابع قائلاً: "من هذا المنطلق، فإن هذه الدراسة تحاول فهم سلوك الطفل في مملكة البحرين، ومعرفة اتجاهاته نحو السلع الاستقرابية والعوامل التي تؤثر في قرار شرائه لها، وأثر العلامة التجارية وكيفية اختياره للسلع".News 26 03 2019 3B

وذكر العتيبة أن نتائج الدراسة أظهرت أن لدى الأطفال إدراكاً ووعياً بالعلامات التجارية الموجودة في الأسواق، إذ خلصت النتائج إلى أن 79.6% من عينة الدراسة يفضلون شراء السلع ذات العلامات التجارية.

واستخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي للدراسة، موظفة أداة الاستقصاء على عينة عشوائية منتظمة، مقسمة بالتساوي بين الذكور والإناث، يبلغ قوامها 400 طالب وطالبة في المرحلة الإعدادية، متوزعين على مختلف محافظات مملكة البحرين.

ووجدت الدراسة أن الأطفال يستطيعون تحديد اتجاهاتهم ورغباتهم الشرائية بأنفسهم دون مساعدة غيرهم، وأن سلوكهم الشرائي يتحدد من خلال البحث (28.7%)، وشراء السلع ذات العلامات التجارية (24.7).

وقدم الباحث العتيبة في ختام أطروحته عدة توصيات ومقترحات، منها: إجراء دراسة بشأن دور وسائل التواصل الاجتماعي في زيادة كل من الإدراك، والاتجاه، والسلوك الشرائي.