أ.د. حمزة يدعو للتوسع في إطلاق المشروعات المشتركة مع الجامعات المرموقة
News 21 04 2019 8

دعا رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة إلى التوسع في إطلاق المشروعات البحثية المشتركة مع الجامعات والمراكز البحثية، خصوصاً تلك التي تتبع جامعات النخبة التي تأتي في مقدمة تصنيف الجامعات في العالم.

وأشاد أ. د. حمزة بمبادرة كلية تقنية المعلومات في الجامعة لتشكيل مجموعة بحثية بالتعاون مع باحثين في جامعة بريستل في المملكة المتحدة، مؤكداً رغبة الجامعة في تطوير هذه العلاقات وتأطيرها في اتفاقات ومذكرات تفاهم تفتح مزيداً من الآفاق أمام الباحثين.

جاء ذلك خلال استقبال أ. د. حمزة، عميدة كلية تقنية المعلومات في جامعة البحرين الدكتورة لمياء محمد الجسمي، ورئيسة قسم هندسة الحاسوب في الكلية الدكتورة عائشة فؤاد بوشقر، وأعضاء المجموعة البحثية في الكلية.

وأنجزت المجموعة التي تترأسها عضوة هيئة التدريس في كلية تقنية المعلومات الدكتورة رهام نمر المساعيد عدة بحوث مشتركة مع أساتذة مختبر الشبكات الذكية في الجامعة البريطانية، يصل عددها لنحو 12 بحثاً علمياً.

وقال رئيس الجامعة: "إن من الجميل أن يحافظ أعضاء هيئة التدريس على علاقاتهم مع الجامعات التي تخرجوا فيها، وأن يستثمروا هذه العلاقات في صيغة جهود بحثية مشتركة وخلاقة"، مشيداً في الوقت ذاته بالموضوعات التي تناولتها بحوث المجموعة.

ومن ناحيتها، أوضحت عميد كلية تقنية المعلومات الدكتورة لمياء الجسمي أن المجموعة ناقشت في بحوثها - سواء تلك التي أنجزها الأساتذة في الجانبين أو التي ينجزها طلبة الدراسات العليا في الكلية بالتعاون مع أساتذتهم – موضوعات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات اللاسلكية، والتحكم في منظومة النقل والمواصلات عبر شبكات الاتصالات الذكية، واستخدام شبكات الحوسبة السحابية في التعليم، وغير ذلك.

ونوهت د. الجسمي إلى أن هذه التجربة مفيدة لأعضاء هيئة التدريس في عدة أبعاد، من أهمها الاطلاع على الإنتاج العلمي الحديث في تكنولوجيا الاتصال، والحلول التي تقدمها المراكز البحثية للسوق في هذا المجال.

وإلى جانب الدكتورة رهام نمر المساعيد تضم المجموعة البحثية أعضاء هيئة التدريس في كلية تقنية المعلومات: الدكتور علاء الدين يوسف العمري، والدكتورة حصة جاسم الجنيد، والدكتورة عائشة محمد السيد، والدكتورة لوسيلا بالبس.

ونبهت رئيسة قسم هنسة الحاسوب د. عائشة بوشقر أن هذه المجموعة البحثية بدأت بمبادرة من جانب عضو هيئة التدريس الدكتورة رهام المساعيد، وتطورت وصولاً إلى إنشاء هذه المجموعة البحثية، مشيرة إلى أن القسم حريص على تشجيع جميع أعضائه على التواصل مع زملاء آخرين لهم في الدراسات العليا أو أساتذة في الكليات التي تخرجوا فيها لبدء مشروعات بحثية مشتركة.

وتتطلع المجموعة البحثية إلى إنجاز بحث مشترك بالتعاون مع عملاق الاتصال الصيني شركة هواوي، وذلك بالتعاون مع مزودين في مملكة البحرين.

ومما يجدر ذكره أن خطة جامعة البحرين الإستراتيجية تركز على إنجاز البحوث المرتبطة بأولويات القطاعات الصناعية والاقتصادية الحكومية، والقطاعات المختلفة، من خلال إيجاد مجموعات بحثية متعددة وعابرة للتخصصات في جميع الكليات.