حرص إدارة الجامعة على حضور المباريات لدعم الطلبة وتشجيعهم

جامعة البحرين تتسيّد "الدوري الوطني للرياضة الجامعية" في نسخته الأولى

أ.د حمزة: الجامعة ترى أهمية رفد الوسط الرياضي بالكفاءات الوطنية العالية


جوانب من مشاركة طلبة جامعة البحرين في الدور الوطني للرياضة الجامعية، ومشاركة رئيس الجامعة


جوانب من مشاركة طلبة جامعة البحرين في الدور الوطني للرياضة الجامعية، ومشاركة رئيس الجامعةأضاف طلبة جامعة البحرين، إنجازات جديدة إلى قائمة إنجازاتهم في المجال الرياضي، إذ فازت الجامعة بالمراكز الأولى، ونالت ثلاثة من أربعة ألقاب البطولة في مسابقة "الدوري الوطني للرياضة الجامعية"، الذي أقيم برعاية ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، خلال الفترة الممتدة من نوفمبر 2018 إلى مارس 2019، بمشاركة 13 جامعة تمثل الجامعات الحكومية والخاصة، في مملكة البحرين.

وقد حرص رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة وإدارة الجامعة على حضور ومشاهدة المباريات التي خاضها طلبة جامعة البحرين في نهائيات "الدوري الوطني"، إلى جانب الطلبة والأساتذة المشجعين والداعمين للطلبة.

وشاركت جامعة البحرين في الدوري الوطني للرياضة الجامعية في نسخته الأولى بأربع فرق، وأحرزت البطولة في ثلاث منها، وفازت بالمركز الثاني في بطولة واحدة. وقد شهدت المباريات التي لعبها طلبة وطالبات جامعة البحرين أداءً مميزاً، وأظهر الطلبة كفاءة ومهارة عالية في مختلف رياضات الدوري.

وقد توجت جامعة البحرين بلقب بطولة ألعاب: كرة السلة للطلاب، وكرة السلة للطالبات، وكرة الطائرة للطلاب، بالإضافة إلى الفوز بالمركز الثاني في بطولة كرة القدم للطلاب.

وبهذه المناسبة هنأ أ.د.حمزة الطلبة المشاركين في المسابقات الرياضية الأربع مشيداً بدور الأساتذة المشرفين والإداريين والمدربين الذين أسهموا في إعداد الطلبة إعداداً جيداً. وأعرب رئيس الجامعة عن فخره بالمستوى الذي قدمه الطلبة وروح التفاني لديهم في رفع اسم جامعة البحرين.

وأكد أ.د حمزة أن الجامعة ترى أهمية رفد الوسط الرياضي بالكفاءات الوطنية العالية التي يمكن من خلالها تمثيل مملكة البحرين في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية أيضاً. وقال: "فوز طلبة وطالبات الجامعة بالمركز المتقدمة في جميع الرياضات التي شاركت فيها يشير إلى الكفاءة والمهارة والقدرة على إمكانية المنافسة وتحقيق الفوز في مختلف المجالات، ويؤشر كذلك إلى المستوى المتقدم في التعليم والتدريب الذي يتلقاه طلبة جامعة البحرين على أيدي الأساتذة والمدربين في الجامعة"، واعداً بالمزيد من الاهتمام في الجانب الرياضي الذي ستشهده الجامعة في القريب العاجل.

وفي السياق نفسه، عبر عميد شؤون الطلبة رئيس اللجنة المشرفة على الفرق الطلابية المشاركة في الدوري الوطني للرياضة الجامعية الدكتور أسامة عبدالله الجودر، عن سعادته بهذا الانجاز المميز لطلبة وطالبات الجامعة، مشيداً بأداء الطلبة على المستويين الفني والأخلاق الرياضية اللذين ظهروا بهما أثناء لعبهم، كما أشاد بالدور الذي قدمه أعضاء اللجنة والإداريين الفنيين والمدربين في إعداد الطلبة وتوجيههم نحو تحقيق هذا الإنجاز الكبير. وهـو ما انعكس إيجابًا في النتائج المحققة بالنسبة للفرق التي بدأت المنافسات.

وأوضح د. الجودر أن جامعة البحرين تحرص على المشاركة في جميع الألعاب والمسابقات المحلية، وذلك من أجل استثمار الطاقات الطلابية الوطنية وإبرازها بشكل أكبر عبر احتكاكها مع الكفاءات الطلابية من الجامعات الأخرى، وما تخلقه الرياضة من تعارف بين فرق الجامعات المختلفة وإشاعة روح شبابية تزخر بالحماس والمنافسة والتحدي، مضيفاً "كما نهدف إلى النهوض بالرياضة الجامعية، ونسعى إلى رفد الرياضة الوطنية في مملكة البحرين بكوادر وخامات رياضية مؤهلة أكاديمياً وفنياً".

جوانب من مشاركة طلبة جامعة البحرين في الدور الوطني للرياضة الجامعية، ومشاركة رئيس الجامعةوفي إطار إعداد الفرق، قالت عضو اللجنة التنسيقية والمشرفة على إدارة فرقة طالبات كرة السلة الأستاذ المشارك في قسم التربية الرياضية الدكتورة أنعام النجار: "بدأنا إعداد هذه الفرق بتشكيل رئيس الجامعة لجنة لهذا الغرض والإشراف على الفرق الطلابية. وتألفت اللجنة - التي يرأسها عميد شؤون الطلبة الدكتور أسامة الجودر - من: عميد كلية التعليم التطبيقي (سابقاً) الدكتور صادق مهدي العلوي، ورئيسة قسم التربية الرياضية في كلية التربية الرياضية الدكتورة حصة آل خليفة، ورئيس نادي الفنون أيمن جعفر، ورئيس شعبة الأنشطة الثقافية حسن عبدالله.

وأوضحت د. النجار في هذا السياق "بدأنا بحملة إعلانات تدعو الطلبة إلى التسجيل في إحدى الألعاب الرياضية، وعلى إثرها بادر الطلبة إلى التسجيل في البطولات في فترة وجيزة جداً، ثم أجرينا اختبارات مهارية لانتقاء واختيار أفضل اللاعبين خلال أسبوع.

وكشفت د. النجار أن اللجنة التنسيقية سعت إلى دعم الطلبة في تنسيق محاضراتهم ومقرراتهم ومساعدتهم على اجتياز كافة الصعوبات وتذليلها أثناء فترة التدريبات والمباريات. وتطلعت إلى إعداد فرق كبيرة يمكنها أن تنافس على جميع المستويات، وقالت: "نطمح أن تكون مشاركاتنا على مستوى الرياضة الجامعية العالمية مستقبلا".

ولفتت د.النجار إلى أن الجامعة اعتمدت في تدريب الطلبة على كوادر من الجامعة نفسها، حيث أسندت إدارة الفرق إلى أساتذة في كلية التربية الرياضية، مؤكدة أنها أشرفت على إدارة فرقة الطالبات في بطولة كرة السلة، وقامت بتدريبهن الدكتورة رنا العلوي من قسم التربية الرياضية. وأشرف على إدارة فرقة كرة الطائرة الدكتور محمد حلمي وقام بتدريبهم كل من: مشرف الأنشطة الرياضية في عمادة شؤون الطلبة حسين محمد الغيص، وحسين خليل ثامر الموظف بدائرة الأمن والسلامة. وأشرف على إدارة فرقة كرة القدم مشرف التربية العملية في كلية التربية الرياضية أمين محمد حليوة، وقام بتدريب فرقة كرة القدم كل من: مشرف الأنشطة الرياضية في عمادة شؤون الطلبة عادل عبدالرحمن العبيدلي، والطالب الذي تخرج في كلية التربية الرياضية بجامعة البحرين حديثاً عبدالله الجزاف. ويعد الجزاف أصغر مدربي فرق الدوري الجامعي، حيث يبلغ عمره 26 عاما، وتم منحه الثقة بتكليفه بتدريب فريق جامعة البحرين في أول تجربة تدريبية له بعدما سبق له تدريب فريق الجامعة للصالات، وهو لاعب بفريق نادي البحرين الأول لكرة القدم.

وأضافت د. النجار "وقد أشرف على إدارة فرقة كرة السلة عبدالرضا أحمد سبت من قسم الإعلام والسياحة والفنون بكلية الآداب، واستعنَّا بمدرب واحد من وزارة التربية والتعليم وهو أيهاب محمد يحيى".

وحول مستوى أداء الطلبة في المباريات، قالت: "إن مستوى الأداء الذي قدمه الطلبة في كل البطولات يبعث على الفخر"، لافتة "إن مشاركة بعض طلبتنا ضمن فريق مملكة البحرين في أولمبياد غرب آسيا، دفعنا إلى التعويض عن غيابهم بلاعبين آخرين، وأرى أن ذلك فوَّت علينا فرصة الفوز بالمركز الأول في كرة القدم للطلاب".

جوانب من مشاركة طلبة جامعة البحرين في الدور الوطني للرياضة الجامعية، ومشاركة رئيس الجامعةوأضافت د. النجار "وعلى الرغم ذلك، قد حققنا المركز الثاني في بطولة كرة القدم، حيث كان أداء الطلبة في المباراة النهائية بالمستوى المطلوب، إذ انتهت المباراة مع جامعة العلوم التطبيقية بالتعادل، وتمَّ احتساب فارق الأهداف التي حسمت لصالح فريق جامعة العلوم التطبيقية".

وتابعت، "وفازت الجامعة على جامعة البحرين الطبية (RCSI) في بطولة كرة السلة، وحققنا المركز الأول، وكذلك فاز طلابنا على الجامعة الأهلية في بطولة كرة السلة وفزنا بلقب البطولة أيضاً بعد سلسلة مباريات ماراثونية، وكانت هذه المباراة من أفضل وأقوى النهائيات التي شهدها الدوري هذا العام، إذ تميزت بمنافسة شديدة، نظرا لتواجد لاعبين يمتلكون مهارات عالية"، مؤكدة "كان للعزيمة والإصرار الذي تحلى به طلابنا الدور الكبير في الفوز بهذه البطولة".

وفي سياق رفد الوسط الرياضي المحلي بالكفاءات الرياضية، قالت مدربة فرقة الطالبات لكرة السلة الأستاذ المساعد في قسم التربية الرياضية بكلية التربية الرياضية الدكتورة رنا السيد هاشم علوي: " إن جامعة البحرين هي الجامعة الوحيدة في مملكة البحرين التي تضم تخصص التربية الرياضية والذي يخرج عشرات الطلبة المؤهلين سنوياً لخوض العمل الرياضي المباشر والفرعي، على أيدي كادر أكاديمي على أعلى مستوى في الخليج، وتضخ خريجيها في جميع المجالات الرياضية سواءً كان في وزارة التربية والتعليم في سلك التدريس أو في وزارة الشباب والرياضة".

ويأتي تنظيم الدوري الرياضي الجامعي انطلاقة لمشروع رياضي طموح وكبير يقوده سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ويهدف إلى تفعيل المسابقات والأنشطة الرياضية التي تنظم للجامعات في البحرين ليكون لها دور فعال ومساهم في تطوير الرياضة البحرينية من خلال رفع المستوى التنظيمي والفني وخلق روح المنافسة والتحدي بين مختلف الجامعات، وتحقيقا للرؤية المستقبلية التي وضعت بضرورة استثمار كافة الطاقات الشبابية والرياضية في مختلف المواقع وتسخيرها في خدمة الحركة الرياضية البحرينية.