في دراسة أجريت في جامعة البحرين

News 19 06 2019 1aNews 19 06 2019 1bتوصلت دراسة أجريت في جامعة البحرين إلى أن نوع الوظيفة التي يمتهنها الشخص تؤثر بشكل مباشر في مستوى رضاه عن خدمات القطاع الصحي الخاص، مرجعة السبب إلى اختلاف وجهة نظر الزبون عن مستوى جودة الخدمات الصحية المقدمة من القطاع الصحي الخاص حسب المنصب الوظيفي الذي يشغله.

والدراسة التي أعدتها الباحثة زينب حسين نعمة، كجزء من متطلبات الحصول على درجة الماجستير في كلية إدارة الأعمال جاءت تحت عنوان: "قياس أثر استقبال جودة الخدمات على رضا الزبائن في القطاع الصحي الخاص في مملكة البحرين"، توصلت إلى أن ثلاثة متغيرات فقط لها تأثير مباشر في رضا الزبون عن الخدمات الصحية وهي: سرعة الاستجابة لحالة المريض، واعتمادية الخدمات، ومدى تعاطف الطاقم الطبي مع المريض خصوصاً في الحالات الطارئة. كما درست الباحثة أثر العوامل الديموغرافية في رضا الزبون وهي: جنس الزبون، وعمره، ومدخوله الشهري، ووظيفته، وجنسيته. وتبين عدم تأثير تلك العوامل في رضا الزبون فيما عدا نوع وظيفته.

وقامت الباحثة بتوزيع استمارات استبيان الدراسة على الزبائن المستفيدين من العلاج في إحدى منشآت القطاع الصحي الخاص، وطبقت الباحثة الدراسة باستخدام نموذج عالمي في قطاع الخدمات الصحية يطلق عليه (SERVQUAL)، إذ يتضمن خمسة متغيرات هي: المظهر العام للمنشأة، ومدى استجابة الطاقم الطبي، واعتمادية الخدمات، والثقة والمصداقية، ومدى تعاطف الطاقم الطبي مع الزبائن.

واستخدمت الباحثة المنهجين الوصفي والتجريبي لوصف القطاع الصحي الخاص في مملكة البحرين ومتغيراته، ولتحليل العلاقة بين المؤثر والأثر، من خلال تطبيق نموذج جودة الخدمات، ودراسة أثر رضا الزبون، مستندة إلى أبحاث ودراسات سابقة حول هذا الموضوع.

وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور خالد بوبشيت من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية ممتحناً خارجياً، والأستاذ المشارك في كلية إدارة الأعمال بجامعة البحرين الدكتور ماكراند أبا ديايا ممتحناً داخلياً، وأشرف على الدراسة الأستاذ المشارك في كلية إدارة الأعمال بجامعة البحرين الدكتور وليد عبدالعزيز محسن.