News 30 06 2019 1aNews 30 06 2019 1bأوصت دراسة أجريت في قسم الفيزياء بكلية العلوم جامعة البحرين باستخدام جسيمات الفضة والذهب النانوية المحضرة من الصبغات الطبيعية المستخلصة من النباتات في أجهزة المخفض الضوئي (Optical limiter)، مؤكدة صلاحيتها للعمل كذلك كمحولات بصرية لا خطية
.(All optical switch)

فأما أجهزة المخفض الضوئي فيجب أن تتوفر فيها صفة النفاذية للضوء عندما تكون شدة الضوء بسيطة، ثم تتحول المادة تلقائياً إلى معتمة عندما ترتفع شدة الضوء. ومن أهم تطبيقات هذه المواد نظارات الطيارين العسكريين، إذ تحمي هذه النظارات مرتديها من هجمات أشعة الليزر. كما تستعمل هذه المواد كذلك لحماية الأجهزة البصرية فائقة الحساسية للضوء.

وأما المحولات البصرية اللاخطية فيقصد بها تلك الاجهزة البصرية التي نتحكم بواسطتها في الإشارات الضوئية المستعملة في الاتصالات وفي الألياف البصرية وذلك بدون تدخل الكهرباء في الجهاز.

الدراسة أجرتها الباحثة عطيات عامر العوفي، كمتطلب للحصول على درجة الماجستير في الفيزياء بكلية العلوم بجامعة البحرين، عنونت بـ: "تحضير جسيمات الفضة والذهب النانوية وخصائصها البصرية غير الخطية بالصبغيات الطبيعية".

وأكدت الدراسة إمكانية استخدام جسيمات الفضة والذهب النانوية المحضرة باستخدام الصبغة الطبيعية في الكثير من الأجهزة التي تعتمد على الخواص البصرية الخطية وغير الخطية لتطوير النبائض الفوتونية، لافتة إلى تمتع هذه المواد بخواص بصرية لا خطية عالية مع قدرة امتصاص منخفضة وزمن استجابة سريع، بالإضافة إلى تمتعها باستجابة طيفية ذات نطاق ترددي عريض.

وتكونت لجنة المناقشة من أستاذ قسم الفيزياء في الجامعة الأهلية الأستاذ الدكتور شوقي محمد الدلال ممتحناً خارجياً، والأستاذة المشاركة في قسم الفيزياء بجامعة البحرين الدكتورة لمى عصام سخنيني ممتحنة داخلية، وأشرف على الدراسة كل من الأستاذ المشارك في قسم الفيزياء في جامعة البحرين الدكتور حسان مانع، والأستاذ المشارك في قسم الفيزياء بجامعة البحرين الطبية الدكتور فرياد زكي هناري.