د. قادر: برمجة مراحل إنجاز خطة البحث ورصدها زمنياً

جامعة البحرين تطور نظاماً إلكترونياً لمتابعة إنجاز "الأطروحات"


عميد الدراسات العليا والبحث العلميقالت عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة البحرين إنها تطور نظاماً إلكترونياً لمتابعة إنجاز خطة الأطروحة لطلبة الدراسات العليا، ومساعدتهم على استكمال متطلبات الدراسة من دون أية عراقيل.

وأفاد عميد الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة الدكتور محمد رضا قادر، بأن النظام الإلكتروني الذي يعكف مركز تقنية المعلومات بالجامعة على تطويره يأتي ضمن خطط العمادة لتحسين الإجراءات لتواكب أفضل التطبيقات والممارسات في مرحلة الدراسات العليا في العالم.

وقال: "لقد ارتأت العمادة أن تكون عملية تصميم الأطروحة وتنفيذها بالتعاون مع المشرف، واللجان المعنية مبرمجة في جدول زمني، وترافقها ورش عمل متخصصة، وذلك وفق آلية رصدٍ ومتابعةٍ إلكترونية"، موضحاً أن "هذه الآلية تضع جدولاً يبدأ من الأسبوع الأول في الفصل، ويمتد لأربعة شهور".

وتابع قائلاً: "في كل أسبوع تقريباً سيجد الطالب نشاطاً للالتحاق به مثل الورش المتخصصة والدورات التدريبية أو سيكون عليه تسليم فرض معين، نحو إنهاء خطة البحث وتسليمها، وتسلم الملاحظات، وإجراء عمليات التعديل، وغير ذلك"، موضحاً بأن تلك العمليات ستكون مرصودة عبر النظام.

من طلبة الدراسات العليا في يوم التهيئة لدفعة 2018ونبه د. محمد رضا قادر إلى أن النظام الجديد يضع مواقيت للطالب والمشرف والأقسام، لعمليات: التقييم، والتعديل، والرد، والتسليم، ويتتبعها بطريقة إلكترونية من خلال موقع إدارة معلومات الطالب.

وأشار إلى أن الورش والدورات التدريبية ستبحث عدة موضوعات، مثل: كتابة خطة الأطروحة، واستعراض نماذج الأطروحات ومصادر البحث بالجامعة، وتحسين مهارات العرض والتقديم الأكاديمي، وكتابة الأوراق العلمية، وغير ذلك.

ودعا العميد جميع طلبة الدراسات العليا الذين سجلوا مادة الأطروحة إلى متابعة تطورات هذا المشروع، والتفاعل الإيجابي معه، مؤكداً أن المشروع سيساعد على قيام كل طرف بواجباته بطريقة سلسلة وواضحة في ظل متابعة مستمرة من جانب عمادة الدراسات العليا.

وتضم الدراسات العليا في الجامعة حالياً 46 برنامجاً في مختلف التخصصات، بواقع 10 برامج للدكتوراه، و34 برنامجاً للماجستير، وبرنامجين للدبلوم العالي، وذلك في ثماني كليات بالجامعة الوطنية.

وأعلنت الجامعة مؤخراً عن طرح برنامجين جديدين في مرحلة الدراسات العليا، هما دكتوراه الفلسفة في تقنية المعلومات، والدبلوم العالي والماجستير في الإرشاد الأسري.