يقلل معدل استهلاك المياه ويسهم في حفظ الموارد المائية

فريق بجامعة البحرين يطور جهازاً يكشف تسربات المياه المنزلية


 الطلبة في ركنهم الخاص بمعرض مشروعات التخرج  الطلبة في ركنهم الخاص بمعرض مشروعات التخرج  الطلبة في ركنهم الخاص بمعرض مشروعات التخرج


طوّر فريق طلابي بجامعة البحرين مؤخراً جهازاً يعمل على اكتشاف الخلل الذي تتعرض له شبكات المياه المنزلية عبر استخدام مجسات استشعار.

وتمكن الفريق من تزويد الجهاز بقراءات مختلفة يمكن من خلالها معرفة أمكنة التسرب في الأنابيب والخزانات بواسطة القراءات الظاهرة على المستشعر.

وتكون الفريق من الطلبة في برنامج الهندسة الإلكترونية بكلية الهندسة في الجامعة: حسن حيدر إبراهيم، وعبدالله عباس سلمان، وهادي علي الأكرم، وحسن جعفر أحمد، الذين عرضوا مشروعهم في معرض مشروعات تخرج كلية الهندسة في العام المنصرم (2018-2019م).

وقال الطالب هادي علي:" فكرة مشروعنا هي حل مشكلة تسرب المياه في المنازل للمحافظة على الماء والحد من الاستهلاك الزائد له، من خلال وضع حساس يعمل على قراءة مكان الخلل وينبه له ويشير إليه".

وبيَّن علي أن سبب اختيار العمل على هذا المشروع هو محاولة تقليل الهدر في المياه التي تحدث بسبب وجود تسربات في الشبكات المنزلية أو شبكات المياه في البنايات والطرق، منبهاً إلى أن تزويد شبكة المياه بهذا الجهاز يقلل فواتير الماء، ويساعد على حفظ الموارد المائية.

وأعرب الطالب هادي علي عن اعتقاده بإمكانية تحويل هذا المشروع إلى جهاز يطرح في الأسواق بعد إجراء تحسينات وتعديلات عليه في المستقبل.

وأجرى الفريق الطلابي - الذي أشرف عليه الأستاذ المساعد في كلية الهندسة الكهربائية والإلكترونية الدكتور إبراهيم عبدالرحمن عبدالله - تجارب للمقارنة بين معدل استهلاك المياه قبل تزويد الشبكة بالجهاز، وبعد تزويدها به.