يوفر خدمة عملاء معتمدة والرد على استفسارات الطلبة وملاحظاتهم

News 04 09 2019 1أعلن رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن الجامعة سوف تدشِّن في يوم الأربعاء (04 سبتمبر 2019م)، مشروعاً جديداً يهدف إلى خدمة طلبة جامعة البحرين بشكل أفضل، تحت مسمى "مركز خدمة الطالب – جامعة البحرين" (Student Service Center – UOB)

ويوفر مركز الاتصال هذا، خدمة عملاء رسمية معتمدة للطالب تضمُّ قنوات اتصال مركزية وتفاعلية، ودعا رئيس جامعة البحرين الطلبة إلى الاستفادة من الخدمات التي سوف يقدمها المركز عبر مجموعة من قنوات الاتصال والتواصل المباشر على الرقم: 16633366.

وأكد أ.د. حمزة أن المشروع سيركز على خدمة الطالب في جامعة البحرين، إذ سيتم التفاعل مع ما يرد في برامج التواصل الاجتماعي بشكل تلقائي، وتوفير قاعدة بيانات لاقتراحات، واستفسارات وشكاوى الطلبة، مضيفاً أن من مهام المركز أيضاً رفع تقارير دورية حول استفسارات الطلبة المتكررة، وذلك من أجل العمل على إيجاد الحلول الجذرية لها ووضع السياسات السليمة إزاءها، وتقييم جودة الخدمات المقدمة للطالب، والعمل على رفع مستوى الأداء.

وفي هذا السياق، أعلن رئيس شعبة شبكات المعلومات في مركز تقنية المعلومات بجامعة البحرين صهيب محمد العبدي، أن المركز سوف يوفر عدداً من قنوات التواصل مع الطلبة ستبداً بالمكالمات الهاتفية، والبريد الإلكتروني، وستضاف إليها جملة من القنوات الأخرى بحسب تفضيلات الطلبة، مشيراً إلى أن هذه القنوات سوف تقدم خدمة عملاء رسمية من الساعة الثامنة صباحاً إلى الرابعة عصراً خلال أيام الدوام الرسمي فقط.


وقال العبدي: "إن المشروع يهدف إلى خدمة الطالب الجامعي في كل مراحله في الحياة الجامعية، وهو قائم على التنسيق مع عدة جهات في الجامعة تعنى بالطالب، وهي: عمادة القبول والتسجيل، وعمادة شؤون الطلبة، ودائرة المالية والموازنة، ودائرة الأمن والسلامة، والمكتبة وخدمات المعلومات، ومركز التعليم الإلكتروني، ودائرة الإعلام والعلاقات الجامعية، ومركز تقنية المعلومات". وستكون الفترة الأولى من إطلاق الخدمة فترة اختبارية ليجري تحسينها تدريجياً، ولذلك سيتم استقبال الملاحظات على هذه الخدمة من قبل مستخدميها على البريد الإلكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته..


ويأتي مشروع "مركز خدمة الطالب" الجديد في إطار خطة متكاملة تهدف إلى تطوير أداء الجامعة، وذلك بعد دراسة أظهرت عدم وجود منصة لتوثيق شكاوى واستفسارات الطلبة، وعدم وجود جهة مركزية لخدمة الطلبة والرد على استفساراتهم، وعدم وجود جهة مركزية للنظر في حالة الطلبة، وتأتي الخدمة كذلك لتغني الطالب عن التنقل بين إدارات ومباني الجامعة بشكل عشوائي لطلب الخدمة، أو دخول الطلبة لأماكن عمل الموظفين مما قد يسبب إرباكاً في العمل.