أ.د. حمزة يستقبل رئيس "الحراك" ونائبه ويؤكد:

جامعة البحرين تولي اهتماماً خاصةً للطلبة من ذوي الإعاقة


News 04 09 2019 2


استقبل رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، في مكتبه (الثلاثاء 03 سبتمبر 2019) رئيس مجلس إدارة مركز البحرين للحراك الدولي عادل سلطان المطوع، ونائب الرئيس علي عبدالعزيز علي.

وتطرق اللقاء إلى احتياجات الطلبة من ذوي الإعاقة الدارسين في جامعة البحرين، كما تعرف الوفد الزائر على ما تقدمه الجامعة في هذا المجال خلال السنوات القليلة الماضية، من خدمات لهذه الفئة من الطلبة كالمواصلات، والممرات المنحدرة المهيأة التي تيسر تنقلهم بين المباني المختلفة، وكذلك في تسجيل المواد الدراسية، إضافة إلى المرافق والخدمات المقدمة والمتاحة لهم.

وقد أشاد رئيس مجلس إدارة مركز البحرين للحراك الدولي ونائب الرئيس بما تقدمه الجامعة من خدمات لكي تكون جامعة صديقة للأشخاص ذوي الإعاقة، مشيدين بالتطورات التي حدثت في السنوات الأخيرة وفقاً لشهادة الطلبة أنفسهم. وفي الوقت نفسه، وجّه رئيس الجامعة مسؤولي الجامعة من ذوي العلاقة الذين حضروا الاجتماع بدراسة جميع الإمكانيات لتوفير المزيد من التسهيلات والخدمات التي يمكن أن تمنح للطلبة من ذوي الإعاقة بشتى أنواع إعاقاتهم لتذليل أي نوع من العقبات التي قد تواجههم.

وأكد أ.د. حمزة أن جامعة البحرين تضع الطالب في أولوياتها القصوى، وتتضاعف هذه المسؤولية إن كان الطالب من الأشخاص ذوي الإعاقة، لتيسير السبل أمام هذه الفئة في المجتمع للتحصيل العلمي الجامعي لتغدو فاعلة ومنتجة. وقال: "إن هذه الفئة من الطلبة عزيزة علينا، وقد دأبنا على التواصل معها مباشرة ومن خلال الشعبة الإدارية المخصصة لتقديم الخدمات لهم في الجامعة، والتوجيهات الخاصة بهم تكون لها الأولوية، وقد قطعت الجامعة الشوط الأهم في هذا المضمار".

واتفق الطرفان على إدامة التواصل فيما بينهما، ورفع مركز البحرين للحراك الدولي المقترحات التي يستفيد منها الطلبة من ذوي الإعاقة الدراسين في الجامعة، حيث أكد أ.د. حمزة أن الجامعة ترحب بأية مقترحات من شأنها زيادة عدد الخدمات المقدمة لهذه الفئة من الطلبة والارتقاء بها.

حضر اللقاء عميد شؤون الطلبة الدكتور أسامة عبدالله الجودر، وعدد من المدراء والمسؤولين في الجامعة من ذوي العلاقة.