أ.د. حمزة: تعاوننا مع الصين واسع ومؤتمر مشترك في نوفمبر

News 29 09 2019 2cاستعرض فنانان صينيان لوحات تحكي معالم من الطبيعة وجمالها في الصين بمعرض نظمه معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية بجامعة البحرين الخميس (26 سبتمبر 2019م).

وشارك في المعرض الذي صور الطيور والأسماك أستاذ الفنون في جامعة شنغهاي الأستاذ الدكتور خي شي، والأستاذة المشاركة في الجامعة نفسها هو جين جين، وقد اجتذبت الفعالية العديد من أساتذة الجامعة وطلبتها والمهتمين بالفنون.

وثمّن رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة – في كلمة خلال احتفالية افتتاح المعرض - التعاون الكبير والمستمر بين جامعة البحرين مؤسسات التعليم العالي الصينية قائلاً: "التعاون الثقافيَّ والعلمي مع جمهورية الصين عامةً، وجامعة شنغهاي خاصةً، متعدد المجالات؛ ففي نوفمبر 2019م سيكون هناك ملتقى عن الطاقة المتجددة للتنمية المستدامة بجامعة البحرين يتم فيه عرض أبحاث جامعة شنغهاي مع أبحاث من جامعة البحرين في هذا المجال".

وأشاد رئيس جامعة البحرين بالفن الصيني عبر العصور، واهتمام الفنانين الصينيين بتصوير الطبيعة، وقدراتهم الفنية العالية في استخدم كثير منهم اللون الأسود فقط بدرجاته المختلفة.

وتابع قائلاً: "يأتي دور جامعة البحرين، من خلال تعاونها مع معهد كونفوشيوس وجامعة شنغهايَ، "، مشيراً إلى أن "هذا المعرض يحمل فناً أصيلاً من كبار الفنّانين والأساتذة في الصين".

ويحتفل معهد كونفوشيوس - الذي تأسس قبل نحو خمس سنوات في جامعة البحرين - بيوم كونفوشيوس الذي يصادف يوم الثالث والعشرين من سبتمبر بإقامة عدة فعاليات تستمر إلى يوم التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

ومن ناحيته، أكد مندوب السفارة الصينية في البحرين لينج جو مين، أن تأسيس معهد كونفوشيوس في جامعة البحرين في العام 2014م أسهم في تعزيز التعاون الثقافي بين مملكة البحرين والصين.News 29 09 2019 2i

وقال: "لقد أسهمت دورات المعهد التي انخرط فيها المئات من الطلبة والموظفين في تعزيز حضور اللغة الصينية وثقافتها لدى شعب البحرين، وذلك أن اللغة نافذة إلى التعرف على الثقافات، وطريق لتحقيق الاستفادة المتبادلة بين الحضارات"، مقدماً شكره لجامعة البحرين وإدارتها على الدعم المتواصل لأنشطة المعهد.

وشملت لوحات الفنانين الصينيين موضوعات عدة، من بينها: السمك، وأعماق البحار، والزواحف، والسلاحف، والغربان، وأسراب الطيور، والأحراش. وقد شارك في البرنامج الفني أيضاً فنانون تشكيليون، وهم: بلقيس فخرو، وعدنان الأحمد، ومهدي الجلاوي، وأحمد عنان، وخليفة شويطر.

وأعرب الفنان الأستاذ الدكتور خي شي عن أمله في أن ينقل المعرض شيئاً من فنون الصين وثقافتها، في حين أبدت الفنانة الدكتورة هو جين جين سعادتها بإلقاء محاضرات عن الفن، مؤملة أن "تستمر الصداقة التي تجمع بين البحرين والصين وتنمو، لكي نستمر في التعلم من بعضنا البعض في مختلف المجالات لا سيما في علوم الفن وثقافته".

كما حضر المعرض نائب رئيس الجامعة للبرامج الأكاديمية والدراسات العليا الأستاذ الدكتور وهيب ناصر الناصر، وعدد من الفنانين البحرينيين والمهتمين بالفن التشكيلي، بالإضافة إلى طلبة الجامعة.

ومن المقرر أن تستمرَّ فعاليات معرض الفن الصيني إلى يوم الأحد المقبل 29 سبتمبر 2019، وذلك عبر تقديم عدد من المحاضرات والورش وجلسات الحوار.

ومما يجدر ذكره أن معهد كونفوشيوس بجامعة البحرين الذي تأسس في أبريل من العام 2014م، نشط منذ افتتاحه في تدريس اللغة الصينية عبر مقررات لطلبة الجامعة ودورات للراغبين في دراسة اللغة لمتعلمين منتدبين من وزارات الدولة ومؤسساتها.