في محاضرة “مركبات الاستروجين في المياه المعالجة"

طلبة وأساتذة "العلوم" يتعرفون خطورة الهرمونات الأنثوية في مياه الصرف


جانب من محاضرة التفتيت الحيوي لمركبات الاستروجين العضوية (الهرمونات الانثوية)


جانب من محاضرة التفتيت الحيوي لمركبات الاستروجين العضوية (الهرمونات الانثوية)تفاعل أساتذة وطلبة كلية العلوم مع طرح علمي بحث خطورة "التفتيت الحيوي لمركبات الاستروجين العضوية (الهرمونات الانثوية)، المتواجدة في مياه الصرف الصحي المعالجة"، وذلك خلال محاضرة قدَّمها أستاذ الكائنات الحية الدقيقة والتقنية الحيوية البيئية بجامعة الخليج العربي الدكتور وائل المسلماني، في مقر الكلية بالصخير.

وعرض أ.د. المسلماني طريقة حيوية يتم من خلالها استخدام بعض الميكروبات الصديقة للبيئة لتفتيت المركبات، ثمَّ تحويلها إلى مركبات صديقة للبيئة.

وتحدث أ.د. المسلماني عن أهمية معالجة مركبات الاستروجين في مياه الصرف الصحي، وأخطار هذه المركبات على البيئة، وعلى صحة الإنسان، موضحاً أنَّ مركبات الاستروجين تتسبب في التشوهات الخلقية لدى العديد من الكائنات الحيَّة، مثل: الأسماك، الأمشاج الذكرية في الإنسان، كما تتسبب في زيادة الوزن لدى الرجال والنساء، وتؤثر على كفاءة أجهزة الجسم إذا وصلت إليها عن طريق تناول المزروعات المروية بمياه ملوثة بتلك الهرمونات الأنثوية.

وأقيمت المحاضرة برعاية عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور محمد الحلو، وحضور رئيس قسم علوم الحياة د. سلوى الذوادي وعدد من الأساتذة والطلبة. وقد تفاعل الحضور مع موضوع المحاضرة لما تحويه من معلومات وحقائق علمية شيقة عن مركبات الاستروجين الهرمونية وأثرها على صحة الانسان.