اقترحت تصوراً يتلاءم مع تطبيقات الوسائط الاجتماعية والرقمية

دراسة بجامعة البحرين تدعو لتطوير أساليب تقييم طلبة الفنون والتصميم


غلاف المجلةرأت دراسة في جامعة البحرين أهمية تطوير طرق وأدوات تقييم أداء الخريجين في برنامج الفنون والتصميم، الذين يعملون في سلك التعليم حالياً ويوظفون أحدث التقنيات والاتجاهات الرقمية في الميدان التعليمي.

واقترحت الدراسة - التي أعدها فريق بحثي مؤلف من: الأستاذ المساعد بقسم الإعلام والسياحة والفنون في كلية الآداب بالجامعة الدكتورة سماء علوي الهاشمي، وطلبة ماجستير الإعلام في الكية: ناصر مهدي، أمينة الموالي، وياسمينا زكي - تصوراً لتقييم إبداع الطلبة في السياقات التعليمية التي تنطوي على تطبيقات الوسائط الاجتماعية والرقمية.

ووسمت الدراسة التي نشرتها مجلة" gjae" العالمية بعنوان: إطار مقترح لتقييم الإبداع الرقمي في الوسائط الاجتماعية والتعليم القائم على الوسائط المتعددة للفن والتصميم

وقدَّم الفريق البحثي إطارًا لتقييم إبداع المدربين، عبر استخدام التطبيقات والتقنيات، لتحسين طرق قياس الإمكانات الإبداعية للطلبة، وذلك من أجل مساعدة المؤسسات التعليمية والجامعات على تقييم الإمكانات الإبداعية لمدرسيهم وإيجاد وتنفيذ الأدوات الأكثر فعالية القائمة على الوسائط المتعددة، لاسيما أن أطر تقييم الإبداع الحالية تفتقر إلى معايير محدثة لتقييم الإبداع المعزز رقميًا.

ولفتت الدراسة إلى "نقص المعرفة البحثية بشأن الممارسات التربوية القائمة على الوسائط المتعددة التي تعزز الإبداع في الفصول الدراسية في مملكة البحرين".

وبحثت الدراسة إمكانية تطوير إطار لتقييم نشاط الطلبة، وتقييم فعالية مناهج التدريس القائمة على الوسائط المتعددة في الفن وتصميم السياقات التعليمية. وشملت عينة الدراسة الاستقصائية ستة عشر مدرسًا للتصميم، تناولت خبراتهم في مجال التدريس القائم على الوسائط المتعددة بصفته نهجاً يحتمل أن يكون فعَّالًا في تعزيز إبداع الطلبة، وكذلك ابتكار المعلمين في التدريس.