في مقال نشرته على موقعها الإلكتروني

"فوربس" تصف تجربة جامعة البحرين بالرائدة في تقنية بلوك تشين


News 24 06 2020 1أشادت مجلة فوربس العالمية Forbes بريادة جامعة البحرين في مجال تطبيق تقنية "بلوك تشين".

ووصف مقال نشرته المجلة الشهيرة في موقعها الإلكتروني بعنوان: "البنك المركزي السعودي يقود الطريق مع التحويل المدعوم من بلوك تشين"، تجربة جامعة البحرين بالرائدة في منطقة الشرق الأوسط، التي تستدعي أن يلتفت العالم إليها ويستفيد منها.

وذكر المقال الذي نشر يوم الأربعاء (8 يونيو 2020م)، أن مملكة البحرين كانت سباقة في مجال تطبيق تقنية بلوك تشين، وتعد رائدة في هذا المجال، إذ سعت الجهات التنظيمية في مملكة البحرين إلى سرعة إدخال نظام جديد لأصول التشفير والعمل بشكل وثيق مع قطاع الخدمات المالية والحكومة لجذب خبرات بلوك تشين من جميع أنحاء العالم. ولفت المقال إلى أن جامعة البحرين استفادت من هذه التقنية عبر إصدار شهادات دبلوم موثقة.

وقد احتفلت جامعة البحرين في أبريل من العام الماضي 2019م بتسليم أكثر من 100 شهادة رقمية تمَّ إصدارها من منصة بلوك تشين BlockChain إلى طلبة من جامعة البحرين ومن خارجها.

وكانت جامعة البحرين قد اعتمدت تقنية بلوك تشين، لتصبح واحدة من أوائل الهيئات التعليمية التي تصدر شهادات لخريجيها عبر هذه التقنية في المنطقة، الأمر الذي عزز ريادة الجامعة وعكس تبنيها للتقنيات الحديثة في مختلف جوانب عملياتها وبرامجها الأكاديمية. وأصبح بالإمكان تحقيق أمان أكبر والتحقق من مصداقية الشهادات الأكاديمية التي تمنحها جامعة البحرين بواسطة الإنترنت بطريقة سهلة وميسرة، من أي مكان في العالم، دون الحاجة إلى الرجوع إلى الجامعة أو أي جهة أخرى للتحقق من مصداقيتها. حيث تضمن هذه التقنية إصدار شهادات أكاديمية رقمية موثقة غير قابلة للتزوير ويمكن إرسالها ومشاركتها مع جهات العمل والتوظيف والجامعات بكل سهولة ويسر. الأمر الذي يوفر للمؤسسات والأشخاص ملكية مدى الحياة لشهاداتهم، دون الحاجة إلى برنامج من المورّد يتطلب التسجيل والتحقّق.

وتأتي هذه الخطوات في إطار التحول الرقمي الذي تشهده مؤسسات مملكة البحرين، حيث أولت أهمية كبرى للتكنولوجيا ودورها في تعزيز نموها الاقتصادي، وخلق فرص عمل نوعية، ورفع معدلات التنمية البشرية، من أجل حياة أفضل للجميع.