في دراسة بجامعة البحرين:
News29062020 1
أوصت دراسة أجريت في جامعة البحرين، إدارات منظمات التدريب أن تولي اهتماماً أكبر بالثقافة التنظيمية لمؤسساتها، لتحسين مستوى التزام الموظفين من جهة، واستخدامها كمصدر للميزة التنافسية لتحقيق النجاح، والتكيف بشكل مناسب مع العولمة، والقدرة التنافسية من جهة أخرى.

كما أوصت الدراسة الإدارات، بإجراء تحليل منتظم للثقافة الحالية لمؤسساتها، بهدف مراقبة أي تغيير قد يؤثر في الأبعاد الثقافية للمؤسسة، وتوفير بيئة عمل صحية، مما له الأثر في معدل تنقل الموظفين السنوي، وجعله تحت سيطرة الإدارة. مؤكدة أهمية توليد مستوىٍ عالٍ من الالتزام العاطفي للمؤسسة، وتعزيز الشعور بالمسؤولية، وذلك عبر أربع قيم رئيسة وهي: الانفتاح، والأصالة، والاستقلالية، والتجريب.News29062020 1a

والدراسة - التي أجرتها الباحثة في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الطالبة جمانا رياض عبيدات كجزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في الإدارة والتسويق، وعنونت بــ "الثقافة التنظيمية وتأثيرها في التزام الموظفين: دراسة تطبيقية" - وجدت أن التزام الموظف يتأثر بثلاثة عوامل ديموغرافية هي: العمر، ومستوى التعليم، ومدة الخدمة. وأن المنظمة القادرة على زيادة مستوى التزام الموظف، يمكنها التحكم بشكل أكبر في معدل تنقل الموظفين.

وتبين من نتائج الدراسة، أن قيمة الانفتاح واحدة من أكثر القيم فاعلية لتوليد مستوىٍ عالٍ من الالتزام لدى الموظفين. ويمكن للإدارة أن توفر جواً أكثر انفتاحاً من خلال: توفير وسائل تواصل واضحة تجعل المدراء متاحين لموظفيهم. وتقدير مداخلات الموظفين وآرائهم وجهودهم لتنفيذ الأهداف التنظيمية، وإشراك الموظفين وإطلاعهم على أخبار وتحديات وإنجازات المؤسسة بشكل مستمر، والعمل على عملية التغذية الراجعة، وتدريب الموظفين على تحسين مهارات التواصل، بالإضافة إلى عقد الاجتماعات غير الرسمية، والأنشطة الاجتماعية وانضمام الموظفين إليها على المستوى الشخصي.

كما أشارت نتائج الدراسة إلى أهمية التجريب في خلق تأثير كبير على رغبة الموظفين في البقاء مع المنظمة. وعليه يجب على المدراء العمل أكثر من أجل توفير الثقافة المبتكرة، وإتاحة الفرصة للموظفين لمشاركة أفكارهم الإبداعية وجعلها ممكنة التحقيق، وتشجيع الموظفين على الاطلاع على وجهات نظر مختلفة، والنظر في طرق جديدة لحل المشكلات، وتنويع أعضاء فريق العمل، حيث إن المعرفة والمهارات المختلفة قادرة على خلق عقلية مبتكرة في بيئة العمل، مع عدم إغفال مكافأة الابتكارات الممتازة.

وأكدت الدراسة على أهمية بُعد الاستقلالية، إذ يجب منح الموظفين مستوى معتدلاً من الاستقلالية في عملهم لتجنب مستوى التزام أقل.

وتكونت لجنة المناقشة من أستاذ إدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية الأستاذ الدكتور سليم مقدسي ممتحناً خارجياً، والأستاذ المشارك في قسم الإدارة والتسويق بكلية إدارة الأعمال في جامعة البحرين الدكتور وليد عبدالعزيز محسن ممتحناً داخلياً، وأشرف على الدراسة الأستاذ المساعد في قسم الإدارة والتسويق بكلية إدارة الأعمال في جامعة البحرين الدكتورة نجلاء فتحي دسوقي.