أ.د. حمزة شاكراً منتسبي "التعليم الإلكتروني":

جهودكم "الاستثنائية" أسهمت في تخطي التعليم بجامعة البحرين آُثار الجائحة


News 01 07 2020 1


وصف رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، الجهود التي بذلها منتسبو مركز التعليم الإلكتروني مؤخراً بـ "الاستثنائية"، مثنياً على تضحياتهم وعملهم لأوقات طويلة في ظل الإجراءات الاحترازية التي ألجأت المدارس والجامعات إلى توظيف تقنيات الاتصال عن بعد لتكون هي الوسيلة التعليمية التعلمية الوحيدة في الشهور الأخيرة.

وثمّن أ.د. حمزة - خلال اتصال مرئي بأعضاء مركز التعليم الإلكتروني يوم الأربعاء (1 يوليو 2020م) روح التعاون التي تحلى بها الموظفون خلال أداء مهامهم، حيث تميزوا بسعة الصدر والصبر، وهو الأمر الذي مكَّن الجامعة من تجاوز تبعات الظروف التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، والوضع الاستثنائي الذي لم يجرِ اختباره من قبل لا على المستوى الوطني ولا على المستوى العالمي.

وقدم رئيس الجامعة الشكر الجزيل لمنتسبي المركز على الجهود التي قدموها خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن تلك الجهود كان لها الأثر البالغ في استمرار العملية التعليمية بجودة ويسر وسلاسة.

ومن جانبهم، عبّر الموظفون العاملون بمركز التعليم الإلكتروني عن سعادتهم وخالص شكرهم لرئيس جامعة البحرين على هذه المبادرة الطيبة التي تعكس اهتمام إدارة الجامعة بالعاملين فيها، مؤكدين أنهم سيبقون دائماً في أتم الاستعداد لأداء واجباتهم ومهامهم، متطلعين إلى خدمة العلم والتعليم في الجامعة، واضعين نصب أعينهم الأهداف المرسومة لهم، وسيبذلون كل ما في وسعهم من أجل تحقيقها والوصول إليها.

الجدير بالذكر أن مركز التعليم الإلكتروني قد قام خلال الفترة الاستثنائية الحالية بالعديد من الإجراءات التي كان لها أبرز الأثر في ضمان عدم تأثر سير العملية التعليمية في الجامعة، حيث قام المركز بتقديم خدمات الدعم الفني للأساتذة والطلبة عن بعد، و قام بإنتاج العديد من مواد الفيديو والمواد التوضيحية حول كيفية استخدام نظام البلاكبورد، كما قام بتصوير ونشر العديد من الشروحات النظرية والتجارب العملية للمواد والمقررات بالتعاون مع الكليات في الجامعة، وذلك في وقت قياسي بما أسهم في ضمان استمرار العملية التعليمية والحد من التأثير السلبي لجائحة كورونا فيها.