د. فيَّ آل خليفة: اعتماد برنامج موثوق لمراقبة الامتحانات قريباً

النسخة المحدثة من النظام التعليمي مزودة بلغة برايل ومزايا تعليمية متعددة

DrFayAlKhalifaأعلنت جامعة البحرين استعدادها لطرح النسخة المحدثة من منصة بلاك بورد التعليمية التي ستمكن طلبتها من الولوج إلى المنصة عبر هواتفهم الذكية بيسر وسهولة، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها تعمل على اعتماد أحد البرامج الإلكترونية الموثوقة لمراقبة الامتحانات.

وقالت مديرة مركز التعليم الإلكتروني في الجامعة الدكتوره في عبدالله آل خليفة: "إن التحول الرقمي الذي انتهجته الجامعة منذ بداية الألفية الثانية، اتخذ مساراً متسارعاً بعد جائحة فيروس كورونا كوفيد-19"، مشيرة إلى أن "ذلك تطلب مواكبة التطورات الحديثة على أصعدة مختلفة من بينها بطبيعة الحال التزود بالنسخ المحدثة للأنظمة التعليمية".

وأفادت بأن الجامعة تستعد لطرح النسخة المحدّثة من نظام بلاك بورد، الذي يعد من أشهر نظم إدارة التعليمومتابعة الطلبة ومراقبة كفاءة العملية التعليمية في المؤسسات التعليمية، مشيرة إلى أن النسخة الحديثة تتيح فرصاً كبيرة للطلبة في أن يتواصلوا مع المقرر الدراسي خارج قاعة المحاضرات في أي مكان وفي أي وقت.

ومن بين مزايا النسخة الجديدة – بحسب مديرة مركز التعليم الإلكتروني – أنها سهلة الاستخدام، حيث جرى تطوير عرض المحتوى، وجعله مدعماً بالإحصاءات والأرقام، وهو الأمر الذي سيسهل على الإدارات العليا مراجعة البيانات لاتخاذ القرارات المناسبة بشأن اعتماد التعليم الإلكتروني.

وقالت: "كما تتيح النسخة المحدثة القراءة بلغة برايل التي يستخدمها المكفوفون، بالإضافة إلى تعدد الأدوات التعليمية وتنوعها سواء بالنسبة إلى التواصل المباشر مع الطلبة أو عبر الأدوات التعليمية غير المباشرة".

ونبهت إلى أن منصة بلاك بورد الخاصة بجامعة البحرين أدرجت ضمن بنية الجامعة التقنية السحابية، وذلك سيسرع من العمليات بصورة ملحوظة، علاوة على ذلك فإنه سينهي أية مشكلات تتعلق بالتشغيل.

وفي السياق نفسه، ذكرت د. فيّ آل خليفة أن المركز يعكف خلال الأسبوع الجاري على تدريب أعضاء هيئة التدريس في الجامعة ضمن ورش متقدمة للتعريف بالأدوات التعليمية في النظام المحدث، مشيرة في الوقت نفسه إلى وجود خطوط عدة للدعم الفني سواء للطلبة أم الأساتذة.

ومن ناحية ثانية، أفادت بأن المركز يقترب من استكمال التصوير الاحترافي للمقررات الجامعية المشتركة لتكون متاحة للطلبة بجودة عالية، ويشمل التصوير المقررات المشتركة لمواد: حقوق الإنسان، والتاريخ، واللغة العربية، والثقافة الإسلامية.

وقالت: "إن جميع المقررات تستخدم تقنيات التصوير، والاتصال المرئي في الظروف الحالية لكن هذه المقررات باعتبارها مقررات يدرسها جميع طلبة الجامعة، فقد تقرر أن تدرس عبر الاتصال المرئي حتى بعد انتهاء الجائحة، وكل ذلك حفزنا إلى توفير محاضرات مصورة بتقنية عالية لهذه المقررات"، مشيرة إلى أن خطة التصوير تحتوي على أكثر من 100 ساعة إلى الآن.

ونبهت مديرة مركز التعليم الإلكتروني إلى أن الأرقام تعكس استخداماً فعالاً للتعلم عن بعد عبر مختلف المنصات التي توفرها الجامعة مثل بلاك بورد، ومنظومة مايكروسوفت 365، سواء في الفصل الدراسي الثاني أم الفصل الصيفي من العام الجامعي المنصرم 2020/2019.

وتشير إحصاءات الفصل الدراسي الثاني - الذي شهد ظروفاً استثنائية في ظل انتشار فيروس كورونا في العالم كله - إلى أن نحو 96% من الأساتذة في جامعة البحرين استخدموا منصة بلاك بورد، و91% استخدموا منظومة مايكروسوفت 365، في حين بلغ نسبة استخدام الطلبة لمنصة بلاك بورد نحو 99%، وتجاوزت الاجتماعات المنعقدة عبر تطبيق تيمز الذي تتيحه منظومة مايكروسوفت 30211 اجتماعاً.

ومن بين الأدوات التي تتيحها أنظمة التعلم الإلكترونية في الجامعة: إجراء التدريبات والفروض، والعروض، والمسوح، والامتحانات القصيرة، ومجموعات المناقشة والبحث، وإرسال الرسائل والبريد الإلكتروني، والجدولة الزمنية، وتطوير المحتوى الإلكتروني.

إلى جانب ذلك، أكدت مديرة مركز التعليم الإلكتروني أن الجامعة الوطنية استعدت جيداً لاستيعاب الطلبة الجدد الذين التحقوا بها مؤخراً، مشددة على أهمية أن تعمل بيئات التعلم الإلكتروني في تشجيع الطلبة على الإسهام في بناء المعرفة، وتطوير عمليات النقد والاستقلالية، والتعلم الذاتي لتحقيق مخرجات ذات مهارات عالية.