رئيس الجامعة: إتاحة فرص المشاركة الواسعة للطلبة في جميع الميادين لتطوير مواهبهم

طالب فنون جميلة في جامعة البحرين يفوز بجائزة "موهبتك فالبيت"


الطالب مازن نجيب غربال أثناء تسلمه جائزة المركز الأولهنأ رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، الطالب مازن نجيب غربال الحاصل على المركز الأول في مسابقة "موهبتك فالبيت" التي أطلقها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

وأشاد رئيس جامعة البحرين بأهداف الجائزة التي أطلقها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، نظراً للطاقات الشبابية الإبداعية في شتى المجالات التي تنافست فيها تنافساً شريفاً، خصوصاً في ظل الظروف الحالية، كون هذه الجائزة تحفز الشباب البحريني على إظهار أقصى حدود مواهبهم من منازلهم أخذاً بالاحترازات التي تسير عليها المملكة سعياً للحدّ من هذه الجائحة وتأثيراتها، مشيراً إلى أن تحفيز الطاقات الشبابية في شتى الميادين لهو من الأمور التي تفتح الطرق أمامهم من أجل المزيد من الانطلاق للارتقاء بأنفسهم ومجتمعاتهم.

وقال أ.د. حمزة: "إن هذا الفوز المستحق للطالب غربال في هذه المسابقة الفريدة والجديدة من نوعها، يثبت مقدار ما تحتويه جامعة البحرين من مواهب وقدرات في شتى الميادين ومن بينها الميدان الفني" مشيداً رئيس الجامعة في الوقت ذاته بالدور التطويري لأساتذة الفنون الجميلة في الجامعة لمواهب الطلبة وقدراتهم الفنية.

وأكد أ.د. حمزة إن جامعة البحرين ترصد المعارض الفنية التي يمكن أن يشارك بها الطلبة مستقبلاً سواء للعرض أو المنافسة، لتهيئة البيئة المواتية للاحتكاك بالمدارس الفنية المتنوعة، والاستفادة من كبار الفنانين على المستوى الوطني أو الخارجي من أجل تطوير مواهبهم ورؤاهم الفنية.

وأعلنت اللجنة المنظمة لمسابقة "موهبتك فالبيت" أسماء الفائزين، حيث فاز بالمركز الأول في فئة الكبار مازن نجيب غربال الطالب في كلية لآداب بجامعة البحرين، وتأهل غربال ــــ الذي يدرس في قسم الفنون الجميلة ـــ إلى النهائيات من بين 250 مشاركاً في فئة الكبار.

وعبَّر غربال عن شكره وتقديره على التشجيع والدعم الذي حظي به من جامعة البحرين، ولا سيما من الدكتورة سماء علوي الهاشمي في قسم الفنون والتصميم الجرافيكي، التي كانت

الطالب مازن نجيب غربال أثناء تسلمه جائزة المركز الأول تشجع كل الطلاب على تطوير مهاراتهم والمشاركة في شتى الميادين، منوهاً إلى دور أسرته في التشجيع والدعم المعنوي المستمر.

ويأمل غربال في أن يلقى الدعم عبر إشراكه في معارض فنية حتى تتسنى له الفرصة في عرض لوحاته الفنية، كما يأمل أن يحظى بدعم الجهات الثقافية من أجل الترويج لأعماله الفنية، ويؤكد أن مسابقة "موهبتك فالبيت"، وضعته أمام تحدٍ كبير حيث أعداد كبيرة من المواهب في مجالات عدة شاركت على مستوى متقدم.وقال غربال "إن الممارسة اليومية للرسم تعد أهم مفاتيح الإتقان، مؤكداً أنه يسعى دائماً إلى تطوير قدراته، عبر رسم مشاهد واقعية من خلال رؤية الأشياء في لونها وضوئها وشكلها، ورؤية الأبعاد في صورتها الحقيقية، مما يعطي للرسام فرصة مطابقة اللوحة الفنية مع الواقع.

وقال غربال إنه يطمح أن يواصل هذه الموهبة بعد تخرجه، في مجال التدريس في قسم الفنون بكلية الآداب في جامعة البحرين.

وتهدف المسابقة إلى تحقيق الاستثمار الأمثل لطاقات الشباب، وتوجيهها نحو الابتكار واكتشاف المواهب وتحفيزها، واستثمار أوقات الفراغ في البيوت في ظل التباعد الاجتماعي، من أجل إبراز مواهبهم، وضمان استمرارية الابتكار والإبداع لديهم.

وتشمل المسابقة مجالات عدة منها: التمثيل، والغناء، والعروض الاستعراضية، وألعاب الخفة، والعزف، والألعاب البهلوانية، والرسم. لفئتين، الأولى فئة الكبار التي تبدأ من عمر 16 عاماً فما فوق، والثانية فئة الصغار التي لا تتجاوز 15 عاماً.

وخصصت المسابقة أكثر من 60 ألف دولار جوائز للفائزين، وذلك في إطار دعم المواهب، واستثمار طاقات الشباب.