النسخة الحديثة سترفع قدرة الخريجين التنافسية في سوق العمل

News14092020 1أعلن قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في كلية الآداب بجامعة البحرين طرح نسخة مطورة من برنامج بكالوريوس اللغة الإنجليزية، تركز على تطوير مهارات التواصل، بالإضافة إلى منح الدارسين مزيداً من الخيارات في التخصص الفرعي.

وأفادت رئيسة قسم اللغة الإنجليزية في الكلية الدكتورة ضياء صقر الجلاهمة، أن القسم درج على تطوير برنامج بكالوريوس اللغة الإنجليزية منذ إنشائه في العام 1986م، وذلك لمواكبة التطورات العلمية والبحثية، ولكن النسخة الجديدة للبرنامج تكاد تكون جديدة بالكامل، وهذا ما أعطى البرنامج ميزات عديدة.

وأوضحت أن البرنامج الجديد يُمكِن الطلبة من استكمال مهارات التواصل، نحو: المحادثة والاستماع، والكتابة، إضافة إلى مهارة القراءة التي تتطلب تطبيق مهارات التفكير النقدي التفاعلي في نهاية العام الثاني من الدراسة، مشيرة إلى أن هذه الميزة تمكن الطالب من الدراسة الفاعلة للمعارف والبحوث في مجالات اللغويات والأدب في باقي سنوات الدراسة.

وذكرت د. الجلاهمة أن البرنامج طرح تخصصين فرعيين جديدين، الأول في اللغويات، والثاني في الأدب بدلاً عن التخصص المنفرد، موضحة أن ذلك من شأنه أن يساعد الطالب على الدراسة المعمقة حسب ميوله ورغبته سواء في مجال علم اللغويات أم في مجال الأدب الإنجليزي.

إلى جانب ذلك، أشارت رئيسة القسم إلى أن من مميزات النسخة الجديدة من برنامج اللغة الإنجليزية، التوازن في مقررات مهارات اللغة والمقررات الإجبارية في الأدب، وهو الأمر الذي يسهم في منح الطالب جرعات معرفية ومهارية متساوية.

وبحسب د. الجلاهمة فقد أجريت كثير من التعديلات في المقررات وهيكل المنهج، بناء على المقايسة المرجعية ببرامج مماثلة في جامعات عالمية وأخرى في منطقة الخليج العربي، لافتة إلى الاستفادة من توصيات هيئة جودة التعليم والتدريب بمملكة البحرين، والتغذية الراجعة من طلبة القسم وخريجيه، والنقاش المعمق بين أساتذة القسم كافة.

وقالت: "لقد عرضنا المسودة الأولى للبرنامج على لجنة الطلاب في القسم، واللجنة الاستشارية للبرنامج التي تشمل الخريجين وأرباب العمل، وتمت صياغة البرنامج بشكله النهائي بناء على توصيات هاتين اللجنتين، وذلك يعطي البرنامج ميزة كبيرة إذ إنه نتاج مقترحات كل أصحاب المصلحة".

وتوقعت رئيسة القسم أن يسهم البرنامج الجديد في الرفع من القدرة التنافسية لخريجيه في سوق العمل، علماً بأن القيمة والقدرة التنافسية لخريجي القسم ظلت عالية باستمرار على مدى السنوات حسب تقارير وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وعن خطط التطوير قالت د. ضياء الجلاهمة: "يبحث القسم تطوير برنامج الماجستير، ويتدارس طرح برنامج للدكتوراه، وتطوير مقياس للتحقق من كفاءة مخرجات البرنامج. كما أن خطتنا التحسينية تشمل أعمالاً مستمرة في تنمية قدرات الهيئة التدريسية".

وتابعت قائلة: "تشمل خطتنا أيضا تطوير مركز التعلم للقراءة بالشراكة مع دار النشر البريطانية بيرسون، والمشروع الآن في مراحله النهائية للتنفيذ، وذلك بعد موافقة مجلس أمناء الجامعة في سبتمبر 2019م"، موضحة بأن "خطة التطوير تقضي بأن يشمل التحديث زيادة في عدد الكتب، وتزويد المركز بأحدث تقنيات التعليم الإلكتروني".

وأعربت د. الجلاهمة عن فخرها بالكفاءات الوطنية والعربية والأجنبية التي يضمها قسم اللغة الإنجليزية، مشيرة إلى حرص القسم على تشجيع الأساتذة للمساهمة في خدمة مؤسسات الوطن، حيث قامت نخبة من أساتذة القسم على مدى سنتين متتاليتين بالمساهمة في البرنامج التأسيسي للدبلوماسيين الجدد بأكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية بوزارة الخارجية.

وأفادت بأن أساتذة القسم قدموا محاضرات في الترجمة الدبلوماسية، ومهارات المحادثة، والكتابة، وغيرها، معربة عن تقديرها للمديرة التنفيذية لأكاديمية محمد بن مبارك الدكتورة الشيخة منيرة بنت خليفة آل خليفة لثقتها في أساتذة القسم بجامعة البحرين.

كما أعربت عن فخرها بخريجي قسم اللغة الإنجليزية كافة خصوصاً أولئك الذين كانوا ضمن المشاركين في برنامج "الملك حمد للإيمان بالقادة الشباب لنشر قيم التسامح" الذي نظمه مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي في نوفمبر الماضي والذي مثل فيه خريجو القسم جامعتهم الوطنية خير تمثيل.

ومما يجدر ذكره أن عدد الطلبة المسجلين في قسم اللغة الإنجليزية وآدابها يصل إلى نحو 1500 طالب وطالبة، ويُدرس أساتذة القسم مقررات اللغة الإنجليزية المسماة بمقررات الخدمة لجميع كليات الجامعة، حيث يخدم القسم عدداً كبيراً يتراوح في الفصل الواحد بين عشرة آلاف إلى ثلاثة عشر ألف طالب.