أستاذ في جامعة البحرين ينال جائزة فينوس الدولية

"للأستاذ الجامعي الممتاز" في الهندسة المعمارية


الدكتور ناصر وهيب الناصر.منحت منظمة فينوس الدولية ""Venus International Foundation، ومقرها جمهورية الهند، "جائزة فينوس الدولية للأستاذ الممتاز" في الهندسة المعمارية لعام 2020م، للأستاذ المساعد في قسم العمارة والتصميم الداخلي الدكتور ناصر وهيب الناصر.

وسيتم تسليم د. الناصر الجائزة في اجتماع مجلس أمناء منظمة فينوس الدولية على هامش انعقاد الاجتماع السنوي السادس في العلوم والتكنولوجيا في 9 يناير 2021م في جرين بارك بمدينة شيناي بجمهورية الهند.

وجائزة "الأستاذ الجامعي الممتاز" Outstanding Faculty، واحدة من خمس جوائز تقدمها المؤسسة يتنافس عليها كل من يتراوح عمره من 34 إلى 44 عاماً، وخدم 10 سنوات أو أكثر في الحقل الأكاديمي حتى 5 يناير 2020م، ولديه سجل حافل في جودة التدريس وطرائقه والإبداع فيه، ولديه أبحاث فريدة نظرية وعملية.

واستحق الدكتور ناصر الناصر لنشره - حتى تاريخه - 29 بحثاً محكماً، وتدريسه مقررات يصل عددها إلى 12 مقرراً، وتصميم مقررات أخرى، وحصوله على تقدير عالٍ في التقييم السنوي عند استطلاع رأي الطلبة، وتقديمه خدمات مجتمعية محلية وأخرى عالمية، حيث كان متحدثاً في العديد من المؤتمرات، ومحكِّماً للعديد من المجلات العلمية، ومحرراً مشاركاً في مجلة الإبداع في أبحاث الإنشاءات التي تصدرها دار النشر بيلنجوال.

وبلغ عدد الاستشهادات بأبحاثه 338 مرة، وله معامل هيرتش يساوي 9 – أي 9 من أبحاثه تم الاستشهاد بها 9 مرات أو أكثر، وحاصل على 18.5 نقطة على معيار غوغل سكولار، وتعتبر أبحاثه ضمن أفضل 67.5% من الأعضاء المسجلين في غوغل سكولار، وقرأ له 3261 باحثاً دولياً.

وأعرب الدكتور ناصر الناصر، عن فخره لكونه أول أكاديمي عربي يفوز بمجال هذه الجائزة وفئتها؛ وأشار إلى أن هذا الفوز يعكس المستوى العالي الذي وصل إليه أعضاء هيئة التدريس والباحثون بجامعة البحرين في الأداء الجامعي بكل مهامه، وهذا ما أوصلهم إلى التميز ونيل الجوائز الدولية المرموقة، كما قدم جزيل الشكر والتقدير لجامعة البحرين ولمنتسبي قسم العمارة والتصميم الداخلي على ما تم توفيره من بيئة محفزة على البحث العلمي والتدريس الجامعي.

والدكتور الناصر حاصل على الدكتوراه من جامعة ريدنج في بريطانيا عام 2009م، والماجستير من الجامعة نفسها في إدارة المنشآت (2005م)، وحاصل على البكالوريوس من جامعة البحرين، وعمل مهندساً معمارياً لمدة خمس سنوات.