مناقشة استيفاء متطلبات سوق العمل والوظائف الجديدة

"الهندسة المدنية" بجامعة البحرين يبحث مع لجنته الاستشارية تطوير البرامج


من شاشة الاجتماع الذي أقيم عبر تقنية الاتصال المرئي


استعرض قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة في جامعة البحرين واللجنة الاستشارية خطط تطوير البرامج الأكاديمية، والارتقاء بمستويات الطلبة الخريجين والتكيف مع متطلبات سوق العمل، وذلك خلال اجتماع عقده القسم عن طريق تقنية الاتصال المرئي مؤخراً.

وتضم اللجنة الاستشارية خبراء ومهندسين من القطاعين العام والخاص ومختصين في مجالات: الإنشاءات، والطرق، والصرف الصحي، والجيوتقنية، والمساحة، وإدارة المشاريع.

وقالت رئيسة قسم الهندسة المدنية الدكتورة نها جمال الزياني: "إنَّ الاجتماع بحث عدة موضوعات من أهمها قضايا الإعداد الجيد لخريجي الهندسة المدنية بما يساعدهم على سرعة الانخراط في سوق العمل، والبرامج الهندسية الجديدة المقترحة، والمتطلبات الحديثة للوظائف الهندسية".

وتابعت "لقد كانت المشاورات مثمرة والآراء التي طرحها الأعضاء مفيدة"، معربة عن تطلعها لاستمرار المشاورات وطرح المرئيات المختلفة من جانب الخبراء والمشتغلين في المهن الهندسية لاستيفاء متطلبات البرامج الهندسية والتطوير المستمر لها.

وأكدت د. الزياني أن الاجتماعات بين قسم الهندسة المدنية وأعضاء القطاعات الهندسة المختلفة ومد جسور التعاون من شأنه تحسين المخرجات، والتوافق مع متطلبات سوق العمل، والمساعدة على تحقيق الاستدامة في جميع نواحي التنمية بمملكة البحرين.

وقالت: "إن هدفنا المشترك هو تمكين الشباب من خريجي برنامج بكالوريوس الهندسة المدنية من الانخراط المباشر في سوق العمل باحترافية وثقة، وعليه تكون الكوادر الوطنية هي دوماً الخيار الأول والأمثل للتوظيف مثلما أشارت له رؤية البحرين الاقتصادية 2030".