جامعة البحرين تنظم النسخة الثانية من المؤتمر الدولي الثاني للمرونة والاستدامة

أ.د. حمزة يدعو لتعزيز الحلول المبتكرة والمستدامة في مواجهة الجائحة


صور من منصة الاتصال المرئي للمؤتمر


DrRiadHamza1دعا رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، الجامعات والمراكز البحثية والمؤسسات التعليم العالي إلى الإسهام في الحد من أضرار جائحة كوفيد-19 من خلال تعزيز الحلول المبتكرة والبحث الفعال عن الحلول الخلاقة الممكنة للتوافق مع الرؤى المحلية والعالمية للاستدامة والصمود.

جاء ذلك خلال جلسة افتتاح المؤتمر الدولي الثاني للمرونة والاستدامة يوم الأربعاء (11 نوفمبر 2020) الذي تنظمه جامعة البحرين بدعم إستراتيجي من وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني.

ومن المقرر الحدث - الذي يقام بالتعاون مع شركة إتقان للتطوير، وشركة بي دي آي للتدريب والاستشارات – أن يستأنف الحدث يومي الأربعاء والخميس المقبلين عبر تقنية الاتصال المرئي.

وقال أ.د. حمزة: "تركز الرؤى العالمية بشكل متزايد على تحدي الاستدامة للمدن، وذلك ما يناقشه المنتدى خصوصاً في ضوء التأثيرات التي أحدثتها الجائحة في الأبعاد الاقتصادية، والاجتماعية، والصحية".

وتابع "يشعر السكان في جميع أنحاء العالم بالقلق بشأن أنماط حياتهم وسبل عيشهم في المناطق الحضرية، حيث تتعرض الأعمال التجارية للمخاطر، وتزيد الحكومات من قدرتها على الإنفاق، وتتصرف بمرونة لاستيعاب التغييرات المفاجئة في أولوياتها".

وأكد رئيس جامعة البحرين أهمية التعامل مع قضايا الاستدامة في المشروعات البحثية، بحيث يتم دمج العلم والبحث مع سياسات التخطيط وتطبيقات التصميم.

ويهدف المؤتمر - الذي ينعقد بشعار "تمكين التقنية والابتكار في تصاميم البناء" - إلى بناء القدرة على الصمود والتعاون عبر التخصصات والبحوث المتقدمة لتحقيق التنوع البيولوجي؛ والشبكات البيئية الحضرية، والاتصال متعدد الوظائف.

صور من منصة الاتصال المرئي للمؤتمرومن ناحيته، قال عميد الدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد رضا قادر، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية: "يسعدنا أن نجتمع اليوم للنقاش والتعاون والتفاوض بشأن الأفكار وتصور الحلول المدنية والاستنتاجات المبتكرة التي يمكن أن تشكل تغييراً إيجابياً في بيئتنا المبنية وتضمن استدامتها".

وأشار د. قادر إلى أن المؤتمر يعد الثالث ضمن سلسلة المؤتمرات الدولية التي تديرها عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة البحرين خلال عام 2020م، مشيراً إلى أن العمادة - منذ إنشائها - وضعت استراتيجية شاملة لتعزيز برامج الدراسات العليا ودعم البحث العلمي بحيث تعكس الدور المحوري الذي تؤديه جامعة البحرين باعتبارها الجامعة الوطنية في المملكة.

ولفت إلى أن العمادة تسعى جاهدة لتقديم أفضل الفرص البحثية لطلبة الدراسات العليا بالجامعة، حتى يتمكنوا بدورهم من تقديم خدمات أفضل للمجتمع.

ويغطي المؤتمر 77 ورقة تناقش العديد من جوانب الاستدامة في البيئة المبنية، مع تسليط الضوء على الحلول المبتكرة المختلفة في بناء المعلومات، والنمذجة، واستهلاك الطاقة، وأنظمة الأعمال، والتمويل، والإدارة، والهندسة، وتصميم المباني، وتكنولوجيا المعلومات، والحلول التي يمكن أن تسهم في تحقيق أهداف النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

وجرى توزيع المؤتمر على 17 جلسة فنية تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات الحديثة لتطوير المبادرات الأخيرة لتحقيق رؤية البحرين 2030 وأهداف الاستدامة العالمية.