بالتعاون مع الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء

News06012021 3قالت الأستاذة المساعدة في كلية تقنية المعلومات بجامعة البحرين الدكتورة فاطمة عبدالقادر البلوشي إنها تعمل بالتعاون مع الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، على تصميم تطبيق إلكتروني تكون مهمته التبنؤ والكشف عن الانسكابات النفطية في مياه الخليج.

وأكدت د. البلوشي أن التطبيق مرَّ بتجارب عدة، منذ فبراير من العام الماضي (2020م)، وأن قدرة التطبيق على تحديد مواقع الانسكابات النفطية في منطقة الخليج العربي حالياً، تصل إلى 87%، لافتة إلى أن هذه النتيجة تعد مرضية نسبياً. وأكدت طموحها في رفع هذه النسبة حتى يصبح التطبيق أكثر فاعلية عند الاستخدام الرسمي.

وقالت د. البلوشي: "إن الانسكابات النفطية تُعد إحدى العوامل الرئيسة التي تسبِّب التلوث في بيئة الخليج العربي، وتؤثر سلباً في نظامه البيئي وتضر بالحياة البحرية، ويمكنها أن تؤدي إلى كوارث بيئية واقتصادية وأمنية كبيرة"، مضيفة أن هناك حاجة ملحَّة لتحديد واكتشاف انتشار الانسكابات النفطية بصورة عاجلة تمكِّن الجهات المختصة من معالجتها والحيلولة دون انتشارها.

وتأمل د. البلوشي بأن يتم استخدام التطبيق على مستوى الخليج العربي وعلى المستوى العالمي، مقدمة الشكر للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء ولجامعة البحرين؛ لإتاحة الفرصة لها للمشاركة في هذا المشروع الوطني.

ويأتي هذا التعاون بين جامعة البحرين والهيئة الوطنية لعلوم الفضاء بناءً على مذكرة التفاهم المبرمة بين الطرفين، لتنفيذ تطبيق إلكتروني مبني على الذكاء الاصطناعي عبر استخدام الخوارزميات، باستخدام الصور الفضائية والبيانات المتحصلة من الأقمار الصناعية للاستشعار عن بُعد.