كرَّم رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، فريق كلية إدارة الأعمال في الجامعة الذي عمل ضمن مشروع حصول الكلية على الاعتماد الأكاديمي الدولي من جانب الهيئة العالمية لاعتماد كليات إدارة الأعمال (AACSB). واستطاعت الكلية في أبريل 2016م الانضمام إلى 12 كلية معتمدة في منطقة الشرق الأوسط.

وأعرب أ.د. حمزة عن فخره بهذا الإنجاز، خصوصاً أنه يصدر عن الهيئة العالمية لاعتماد كليات إدارة الأعمال (AACSB) وهي واحدة من أفضل مؤسسات الاعتمادية الدولية في العالم في اختصاص ادارة الأعمال.

ونوه رئيس جامعة البحرين إلى أن هذا الإنجاز غير المسبوق محلياً ليس بغريب على الكلية التي مدّت سوق العمل على مدى ثلاثة عقود بمخرجات وكفاءات استطاعت في وقت وجيز حصد مناصب عليا في الإدارة والبنوك والمؤسسات المختلفة.

وكانت الهيئة الدولية لاعتماد كليات الأعمال (AACSB) منحت في شهر أبريل الماضي كلية إدارة الأعمال بجامعة البحرين الاعتمادية بعد عملية تقييم ومراجعات طويلة لتكون الكلية واحدة من 5% فقط من كليات الأعمال في العالم التي تحصل على هذا الاعتماد الدولي.

وبالرغم من وجود 1384 كلية بوصفها عضواً مشاركاً في الهيئة العالمية لاعتماد كليات إدارة الأعمال AACSB؛ إلا أن 727 كلية فقط حصلت على الاعتمادية. ومن ناحيته، استعرض عميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأستاذ الدكتور منور ملوّح الشمري، جهود الطاقمين الأكاديمي والإداري التابعين للكلية في رحلة الحصول على الاعتمادية، وقال: "إن فكرة الاعتمادية الأساسية تقوم على جعل كل ما يدور داخل الكلية من أنشطه تعليمية وبحثية وخدماتية؛ تدخل ضمن رؤية الكلية وأهدافها، وتقنين الجهود وضبطها لتحقيق تلك الأهداف وفق معايير ومؤشرات واضحة".

وتابع قائلاً: "قامت كلية إدارة الأعمال بجامعة البحرين في سنة 2010 بتحديث الرؤية وتحديد الأهداف، وتم في 2011 عمل خطة إستراتيجية تتناغم مع الخطة الإستراتيجية للجامعة. وقد أشاد أعضاء لجنة التحكيم الدولية التابعة للهيئة العالمية لاعتماد كليات إدارة الأعمال AACSB بالإستراتيجية المتبعة من قبل الكلية والجامعة في عملية قبول الطلبة والتصرف في الموارد البشرية والمالية للكلية وأقروا بفاعلية الخطة وانسجامها مع المعايير الدولية للاعتمادية".

وأوضح أن "الكلية استوفت المعايير الدولية المطلوبة من الهيئة العالمية لاعتماد كليات إدارة الأعمال (AACSB) في خصوص كفاءة الطاقم التعليمي للكلية حيث بلغت نسبة المدرسين المؤهلين بحسب المعايير الدولية ما يزيد عن 92.4% وهي نسبة مرتفعة مقارنة بالنسبة المطلوبة عالمياً وهي 90%". ولفت إلى أن ذلك نتيجة الجهود المبدولة من قبل إدارة الكلية والجامعة في حث أعضاء الهيئة الأكاديمية على النشر العلمي.

وذكر العميد أن أعضاء لجنة التحكيم الدولي التابعة للهيئة العالمية لاعتماد كليات إدارة الأعمال (AACSB) أشادوا بالتعاون القائم بين الكلية والطلبة الذين يواجهون صعوبات في التحصيل الدراسي، ومساعدتهم على النهوض، وأعربوا عن تقديرهم لكل مجهودات الكلية في دعم برنامج التدريب العملي وما يوفره للطالب من فرصة لفهم واقع الحياة العملية، ودرجة الاستفادة مما درسه في الكلية، وما توفره الجامعة له لصقل مواهبه وإعداده لسوق العمل.

وبحسب مدير مكتب ضمان الجودة في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الدكتور حاتم المصري، فإن المحكمين أعربوا عن سعادتهم بالخطة الدراسية التي طورتها الكلية في 2013 حيث أعطي الطالب الفرصة في التدرج الدراسي واكتساب المعلومات، ففي السنة الأولى من الدراسة يحصل الطالب على المهارات التي تساعده في المواد الدراسية اللاحقة، ومن بعد يتعرف إلى كل متطلبات مجال إدارة الأعمال المختلفة مثل المحاسبة، والمالية، والاقتصاد، والتسويق، والإدارة وأيضاً استخدام الطرق الكمية في اتخاذ القرار.

وأشاد رئيس لجنة المحكمين الدوليين بالهيئة العالمية لاعتماد كليات إدارة الأعمال AACSB وعميد كلية إدارة الأعمال بجامعة درهام بالمملكة المتحدة روبرت ديكسون، بالتغيير الكبير الذي حققته الكلية والتطور الملحوظ على المستويات كافة من خلال البرامج الأكاديمية المتطورة، واستقطاب الأستاذة الباحثين الكفوئين في مجال اختصاصاهم.

وبارك سعي الكلية والجامعة لتطوير أداء الأساتذة الموجودين حيث تمكن بعض الأساتذة من اللحاق بركب العالمية من خلال مشاركتهم في مجلات علمية محكمة.

وعبَّر العميد ديكسون عن دعمه للكلية، وأشاد بتنظيمها العديد المؤتمرات والملتقيات العلمية كالمؤتمر الدولي الذي وقع تنظيمه في سنة 2013 في نسخته الخامسة بالكلية الذي تم من خلاله إصدار العديد من المنشورات العلمية المحكمة.