News 14 08 2018 2


في إطار التنسيق البناء والمثمر، بين مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة "دراسات" وجامعة البحرين، جرى اليوم، التوقيع على مذكرة تعاون بين الجانبين فيما يخص التعاون المشترك، في مجالات تبادل الخبرات، وإجراء البحوث والدراسات النوعية، ودعم وتشجيع فرص التدريب والتأهيل للكوادر الوطنية، بالإضافة إلى المشاركة المتبادلة في المؤتمرات والندوات وورش العمل والفعاليات ذات الصلة.

وقع المذكرة من جانب مركز "دراسات" رئيس مجلس الأمناء، سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، ومن جانب جامعة البحرين، الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، وذلك في مقر الجامعة.

وبهذه المناسبة، رحب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، بالتعاون القائم مع جامعة البحرين، باعتبارها أحد صروح العلم والمعرفة، مبينا أن هناك العديد من الغايات المشتركة التي تجمع مركز "دراسات" مع هذه المؤسسة الوطنية الرائدة.

وأفاد رئيس مجلس أمناء مركز "دراسات" بأن التعاون مع جامعة البحرين متواصل وحيوي، لكننا نطمح إلى توطيد شراكتنا الوثيقة من خلال تعزيز العلاقات بين المؤسستين في مختلف مجالات البحث العلمي وتطبيقاتها على أرض الواقع، وبما يتناسب مع التوجهات الاستراتيجية لأداء رسالتهما وفق الأهداف المرسومة.

وأكد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خلفية عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، تولي اهتماماً كبيراً بالبحث العلمي، باعتباره عماد التنمية وركيزة المستقبل، كما يأتي في مقدمة أولويات رؤية البحرين الاقتصادية 2030 تعزيز الاستثمار الأمثل في العنصر البشري، وفق أعلى معايير الجودة والتميز، وتوفير بيئة ملائمة ومحفزة للنمو والابتكار، والاستفادة من المزايا النسبية التي تتمتع بها المملكة، استناداً لمبادئ الاستدامة والتنافسية والعدالة.

وأكد رئيس مجلس أمناء مركز "دراسات" على أهمية فتح مجالات جديدة وواعدة للتعاون المؤسسي، تكون بمثابة جسر للتواصل الفكري والبحثي، مؤكداً على ريادة مملكة البحرين في مجالات التعليم والتدريب، في ظل الجهود المتواصلة للارتقاء بالعملية التعليمية والبحث العلمي.

وشدد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، على أهمية زيادة تفعيل التعاون بين المؤسسات البحثية الوطنية، لخدمة مسيرة التنمية المستدامة الشاملة، مشيرا إلى أن مركز "دراسات" يتطلع إلى مزيد من المبادرات المشتركة لبناء القدرات، وإنتاج الدراسات والبحوث المتكاملة والاستشارات النوعية، وإجراء استطلاعات الرأي، بما يسهم في بلوغ الأهداف المنشودة، وتعزيز دوره في الشراكة المجتمعية.

من جانبه، أبدى الدكتور رياض حمزة رئيس جامعة البحرين، سعادته بالتعاون مع مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة "دراسات" كأحد أبرز المراكز البحثية في منطقة الشرق الأوسط، ومن الأهمية تحقيق الاستفادة المتبادلة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح رئيس جامعة البحرين، أنه بموجب مذكرة التعاون، سوف يسعى الجانبان إلى بناء قدرات الكوادر والمنتسبين، وتعزيز اكتسابهم للخبرات من خلال القيام بالأبحاث العلمية المشتركة التي من شأنها الإسهام في خدمة رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

وأشار الدكتور رياض حمزة، إلى حرص جامعة البحرين على تزويد خريجيها بالمخرجات البحثية الحديثة، وتنويع وتعزيز التعاون مع جميع المؤسسات المختصة لدعم برامجها العلمية والأكاديمية.

News 9 08 2018 2 Slidder

لمعرفة المزيد عن البرنامج

 إضغط هنا
للمزيد من المعلومات قم بزيارة

 صفحة عمادة الدراسات العليا
التقديم عن طريق الموقع الإلكتروني

http://sis.uob.edu.bh
تحقيق تقدم كبير في معايير السمعة الأكاديمية وسمعة الخريجين لدى أرباب العمل

DrRiadHamza1حققت جامعة البحرين مركزاً متقدماً على مستوى الجامعات العالمية بتفوقها في معايير التصنيف العالمي للجامعات QS والتنافس ضمن 1000 جامعة تأهلت لتصنيف 2019م، وبذلك تكون جامعة البحرين الجامعة الوحيدة المصنفة عالمياً في مملكة البحرين على مستوى الجامعات الحكومية والخاصة.

كما أحرزت جامعة البحرين تقدماً في أربعة معايير أداء يبنى على أساسها تقييم الجامعات، وذلك من أصل ستة معايير هي: سمعة الخريجين لدى أرباب العمل، والبحث العلمي، والسمعة الأكاديمية، وعالمية الهيئة الأكاديمية. وقد احتلت جامعة البحرين الترتيب 411 عالمياً في معيار سمعة الخريجين لدى أرباب العمل.

وأكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن هذا الإنجاز لهو دليل على تبني خطط تطويرية فعالة ترتكز على تطوير مخرجات التعليم والبحث العلمي والإبداع والابتكار، وأن تصنيف الجامعة لهذا العام يعكس تطور مستوى الجامعة الأمر الذي يتسق مع رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2030 التي دشنها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وبرنامج عمل الحكومة ومبادراتها، وتوجيهات المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب، الهادفة إلى توفير تعليم عالٍ ذي مستوى عالمي في مملكة البحرين. كما أكد رئيس الجامعة بأن التقدم في هذه المعايير يأتي نتيجة عمل الجامعة المشترك مع شركائها ومواءمة مخرجاتها مع احتياجات سوق العمل.

يذكر بأن التصنيف العالمي للجامعات QS هو تصنيف سنوي لأفضل الجامعات في العالم، يقيس أداء الجامعات وإنجازاتها السنوية. وتمكنت جامعة البحرين من التأهل لهذا التصنيف العالمي وإبراز دورها كمؤسسة بحرينية للتعليم العالي قادرة على التنافس العالمي على الرغم من تضخم أعداد الطلبة والمنافسة الشديدة التي تشهدها الساحة الأكاديمية بين الجامعات المحلية والعالمية للتأهل والتميز في هذا التصنيف.

ومنذ تدشين الخطة التطويرية لجامعة البحرين في 2016م شهدت الجامعة طرح برامج جديدة وتطويراً للأنظمة واللوائح وتطبيق أنظمة إلكترونية حديثة والتركيز على البحث العلمي والشراكة مع أرباب العمل.
نشرت 130 بحثاً محكماً حتى الأول من أغسطس

"سكوبس": جامعة البحرين تنجز 52% من بحوث الجامعات بالمملكة


رئيس الجامعة كشفت أرقام قاعدة البيانات العالمية للبحوث المنشورة في المجلات المحكمة "سكوبس" أن جامعة البحرين واصلت تصدرها قائمة الإنتاج البحثي لجامعات المملكة للعام الجاري 2018، وذلك بإنتاجها نحو 52% من إجمالي بحوث الجامعات البحرينية.

وأفادت أرقام قاعدة البيانات الدولية على موقعها في الانترنت، بأن الجامعة الوطنية أنتجت 130 بحثاً علمياً محكماً حتى الأول من شهر أغسطس الجاري، من أصل 250 بحثاً في جميع مؤسسات التعليم العالي بالمملكة.

وتنشط "سكوبس" في اعتماد المجلات العلمية، والمؤتمرات، والكتب، ومتابعتها وإصدار معامل التأثير البحثي لكل مجلة.

وقال رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة: "إن التطور المطّرد في إنتاج البحوث العلمية هو ثمرة استراتيجية الجامعة التطويرية الهادفة إلى التركيز على المشاريع البحثية التخصصية، وتوفير الحلول المناسبة لقضايا الاستدامة وتحدياتها في المنطقة".

وبحسب بيانات عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة، فإنَّ كلية العلوم تتصدر كليات الجامعة العشر بواقع 55 بحثاً علمياً، تليها ثانياً كلية الهندسة بواقع 25 بحثاً، ثم كلية تقنية المعلومات في المرتبة الثالثة بواقع 17 بحثاً، وفي المرتبة الرابعة كلية إدارة الأعمال بواقع 16 بحثاً.عميد الدراسات العليا والبحث العلمي

وأوضح أ. د. حمزة أن الجامعة تشجع باحثيها، سواء من الأساتذة أو طلبة الدراسات العليا، على الاهتمام بالأولويات البحثية الوطنية والإقليمية التي في مقدمتها قضايا: الطاقة المتجددة، والأمن المائي، والأمن الغذائي.

وأكد أن الجامعة ستمضي في سياسة تفعيل الخطط البحثية، ونشر ثقافة الإنتاج ونشر البحوث العلمية في أنظمة الفهرسة العالمية، وتوفير جميع الإمكانات البحثية للعاملين فيها.

ومن ناحيته، أشار عميد الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة الدكتور محمد رضا قادر، إلى أن أرقام "سكوبس" تشير إلى نمو في عدد البحوث المحكمة المنشورة يصل إلى نحو 60%، وذلك بالمقارنة مع ما أنجزه أساتذة الجامعة في الفترة نفسها من العام الماضي 2017م كما شهدت البحوث المنجزة والمنشورة ارتفاعاً في السنتين الماضيتين قياساً للعام 2015م.

يجري تطوير مختبرات جامعة البحرين بشكل مستمر لإنتاج المزيد من البحوث العلميةوبحسب العميد فإن أرقام "سكوبس" تفيد بأن الجامعة الوطنية أنجزت ونشرت خلال منذ إنشائها نحو 7500 بحثاً علمياً محكماً.

وذكر أن الجامعة تشجع أساتذتها على نشر بحوثهم في المجلات المحكمة، وتعزيز الاستشهاد بالبحوث في أنظمة الفهرسة العالمية، وتتطلع إلى نشر أكبر عدد من أطروحات الدكتوراه والماجستير أيضاً.

وكانت جامعة البحرين حققت مؤخراً مركزاً متقدماً على مستوى الجامعات العالمية بتفوقها في معايير التصنيف العالمي للجامعاQS ، والتنافس ضمن 1000 جامعة تأهلت لتصنيف 2019م، وبذلك تكون جامعة البحرين الجامعة الوحيدة المصنفة عالمياً في مملكة البحرين، سواء على مستوى الجامعات الحكومية أم الخاصة.

JoinGraduate

للمزيد من المعلومات قم بزيارة

 صفحة عمادة الدراسات العليا
التقديم عن طريق الموقع الإلكتروني

http://sis.uob.edu.bh