بتصميم راعى الجوانب الجمالية والتثقيفية

News 26 02 2018 1

رفع رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى - حفظه الله ورعاه، راعي معرض البحرين الدولي للحدائق، وإلى مقام صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك مملكة البحرين رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، على النجاح الباهر الذي حظي به معرض هذا العام، والذي اعتبره إضافة نوعية أخرى على هذا المعرض الذي يتطور عاماً بعد عام.

كما هنّأ أ.د. حمزة لجنة جامعة البحرين القائمة على الإعداد للمعرض، إذ فاز جناح جامعة البحرين بجائزة "أفضل جناح للمؤسسات التعليمية" لهذا العام. وعلق على هذا الفوز "ليس غريباً على جامعة البحرين فوزها بالجائزة لأنها، ومنذ مشاركاتها المتعددة بداية من العام 2004، وهي لم تنزل عن منصة التكريم بواحدة من الجوائز الأولى للمعرض الذي نعتزّ بالمشاركة فيه، وإظهار الطاقات العلمية والتصميمية والإبداعية التي تنطوي عليها الكوادر التعليمية والإدارية"، مشيداً بروح الفريق التي سادت اللجنة، وما أبداه الجميع من حرص على إنجاح المشاركة في المعرض الدولي للحدائق للرعاية السامية التي يحظى بها، ولما للمعرض من سمعة دولية.


وتقدم رئيس جامعة البحرين بالشكر الجزيل إلى الأمين العام للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي الشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة، لتعاونها ومتابعتها الدائمة لمشاركات جامعة البحرين السابقة والحالية في معرض البحرين الدولي للحدائق.

ومن جهته قال عميد كلية العلوم رئيس لجنة جامعة البحرين للمعرض الأستاذ الدكتور محمد مصطفى الحلو: "إن جامعة البحرين، ومنذ انطلاق معرض البحرين الدولي للحدائق وهي تحرص على المشاركة في هذا المحفل العلمي والترفيهي والجمالي لتحقيق رسالة الجامعة في التفاعل مع المجتمع المحلي، وللقيام بدورها في نشر المعرفة العلمية والتوعوية في المجال الزراعي"، لافتاً إلى أن الجامعة تمكنت أن تنال المراكز الأولى في معظم مشاركاتها خلال السنوات العشر الماضية، متمنياً أن تحقق هذا العام مراكز متقدمة كذلك، مؤكداً حرص الجامعة على عرض موضوعات علمية تتعلق بالزراعة في أطر تصميمية مميزة تنال إعجاب زوار المعرض وثقتهم.


وفي السياق نفسه، أشار عميد كلية الهندسة المشرف على فريق التصميم الدكتور فؤاد محمد الأنصاري، إلى أن فكرة تصميم جناح جامعة البحرين في المعرض لهذا العام تتمحور حول السلامة الغذائية وصحة الإنسان، موضحاً بأن الجناح مصمم بأشكال تجريدية "تضم أرقاماً ورموزاً لأنواع مختلفة من الفواكه والخضراوات، التي نشتريها ونأكلها، دون أن نعلم حقيقة ما تعنيه بالضبط".


وأضاف د. الأنصاري "ارتأى فريق التصميم تحويل هذه الرموز إلى مكعبات متراصة لتشكل منظومة من الرموز لمجموعة متنوعة من الخضراوات والفواكه، تتدرج بين تلك المعدلة وراثياً وبين تلك العضوية".


وقال: "تستدرج المنصة الخضراء من الخارج زوار المعرض، وتأخذهم إلى ثلاثة أقسام داخلية مغايرة تعرفهم من خلالها المراحل المختلفة التي يمر بها المنتج الزراعي من مرحلة الإنتاج إلى التغليف ثم الاستهلاك". مشيراً إلى أن هذه الأقسام تحتوي على مجموعة من التجارب العلمية المعروضة بطرق تفاعلية مبتكرة، تشجع الزوار على تحري الحقائق كما تجذب الصغار إلى تجربة الألعاب الإلكترونية التي ترمي إلى توعيتهم بأضرار إهمال غسل الخضار، وبمحاربة الأمراض.