نظراً للأوضاع الاستثنائية والدراسة إلكترونياً

قال رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن مجلس الجامعة قرر اليوم تقييم الطلبة خلال الفصل الدراسي الثاني بوسائل تقييم تشتمل على الوسائل المتبعة والمعتمدة عالمياً في نظام التعليم الالكتروني كدراسة الحالة، أو التفكير الاستقصائي لحلّ مسائل أو السعي لتحديد المشكلات وإعطاء الحلول والتفسيرات المقنعة لها، أو المقالات، أو المشاريع، أو التقارير، أو البحوث، أو العروض المباشرة عن طريق وسائل التعليم الالكتروني، أو المشاركة في مناقشات المجموعات، أو الاختبارات القصيرة، أو الواجبات.

وقال رئيس الجامعة: "إن جامعة البحرين، ومنذ بدء فترة التعليم الالكتروني، قامت برصد ممارسات أفضل الجامعات الإقليمية والعالمية فيما يتعلق بطرق التقييم خلال التعليم عن بُعد، بما يحافظ على الجودة الأكاديمية للمحتوى العلمي، ويحقق في الوقت ذاته مصلحة الطلبة في هذه الظروف الاستثنائية.

وقال رئيس الجامعة أن درجة الطالب في نهاية الفصل سيتم رصدها بنتيجة (ناجح/راسب) وعندها فإن المعدل التراكمي للطالب لن يتأثر عما كان عليه في الفصل السابق، وستحسب ساعات المقرر الذي اجتازه ضمن مجموع الساعات المعتمدة التي تم اجتيازها تراكمياً، وسيكون الحدّ الأدنى لمتطلبات الحصول على نتيجة (ناجح) هي المتطلبات ذاتها متطلبات النجاح في المقرر بباقي الفصول.

أما إذا اختار الطالب الذي يرغب بأن يتم تقييمه في هذا الفصل من خلال رصد درجته المئوية كباقي الفصول، ففي هذه الحالة ترصد نتيجة الطالب نهاية الفصل بنتيجة "غير مكتمل" ويتقدم لامتحان نهائي للمقرر يتم عقده خلال جدول زمني تعلنه الجامعة ليكون في الأسبوع الأول من الفصل الدراسي الأول القادم 2020/2021. وتحتسب النتيجة النهائية للمقرر ضمن المعدل التراكمي كما هو متبع في الفصول الأخرى، وهذا يعني أن تكون هناك نسبة 60% من الدرجة النهائية لمن يختار هذا المسار كأعمال الفصل، والامتحان النهائي يخصص له 40% وتحتسب الدرجة أو التقدير النهائي من المجموع الكلي كما هو متبع في باقي الفصول بعد أن يؤدي الامتحان النهائي.

وأكد الدكتور حمزة على أن الطالب له الحق بطلب للانسحاب من المقرر أو الفصل بتقدير (W) حتى تاريخ 14 مايو 2020م، وذلك بتقديم الطلب من خلال نظام معلومات الطالب (SIS). كما إن اختيار الطالب لدرجة "غير مكتمل" في نهاية الفصل الثاني لمقرر ما، يعني ضمنياً عدم رغبته باختيار رصد نتيجته في نهاية الفصل لذلك المقرر بـ (ناجح) أو (راسب)، والتزامه بالنتيجة النهائية بعد إجرائه الامتحان المحدد في بداية الفصل الأول والتي ستحتسب في معدله التراكمي.

كما بيّن الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة أنه لن يحتسب الفصل الدراسي الثاني الحالي ضمن الإنذار الأكاديمي، فالطالب الذي كان تحت الانذار الأكاديمي في الفصل الدراسي الأول أو منح فصلاً استثنائياً لدراسة الفصل الثاني الحالي، ولم يتمكن من تعديل وضعه الأكاديمي بنهاية هذا الفصل؛ لن تتأثر حالته الأكاديمية، ويمكنه التسجيل للفصل الأول القادم بصرف النظر عن نتيجته أو مستواه في نهاية هذا الفصل.

وفيما يخص طلبة السنة التمهيدية، فإن طريقة تقييمهم تستمر كما هي ولا تغيير عليها أما طلبة الدراسات العليا فيتم تقييمهم وفقاً لمجمل أعمالهم خلال الفصل، وترصد درجاتهم في نهاية الفصل بناءً على ذلك.

أسئلة وأجوبة محتملة
عن نظام تقييم الفصل الدراسي الثاني 2019/2020