مؤكداً أهمية تنظيم الأنشطة النوعية والتنمية الثقافية
أ.د. حمزة يدعو مجلس طلبة جامعة البحرين للإسهام في تنفيذ خططها التطويرية

أكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن مجلس طلبة الجامعة يمكن أن يسهم بفاعلية في خطط الجامعة لتطوير الشؤون الطلابية، والارتقاء بتصنيفها، والتحول أكثر فأكثر للاعتماد على الحلول التقنية من خلال التعاون والتنسيق المستمر بين الطلبة وإدارة الجامعة. وشدد أ. د. حمزة، خلال لقائه عميد شؤون الطلبة الدكتور أسامة الجودر وأعضاء مجلس إدارة مجلس الطلبة الجديد، على الدور الذي يؤديه المجلس في تطوير الخدمات الطلابية، وتنظيم الأنشطة النوعية، وإيصال الملحوظات والمقترحات البناءة.


وكان مجلس طلبة الجامعة اجتمع مؤخراً، ووزع المناصب الإدارية حيث جرت تزكية ممثل كلية الآداب الطالب عبدالله شاهين رئيساً، وانتخب المجلس في الاجتماع نفسه ممثل كلية إدارة الأعمال الطالب عمر القطان نائباً للرئيس.


وأكد رئيس الجامعة، خلال اجتماعه بأعضاء المجلس، الجانب النوعي من الفعاليات الطلابية، والاهتمام بالتنمية الثقافية، وتوعية الطلبة بالقوانين واللوائح، وتشجيعهم على استخدام التكنولوجيا خصوصاً في تعزيز التحصيل الأكاديمي.


ومن ناحيته، شكر الطلبة رئيس الجامعة على توجيهاته، وقدموا له تصورات أولية بشأن نشاط المجلس في الفترة، مثل: يوم التهيئة.


وأكد أ.د. حمزة أن الجامعة في تطوير مستمر للبنية التقنية، وتحسين الأنظمة والخدمات المقدمة للطلبة.


وتمخضت جلسة توزيع المناصب عن انتخاب الطالب إبراهيم الجودر أميناً للسر، والطالب جعفر حسن أميناً مالياً، والطالب صالح المحاسنة رئيساً للجنة الاجتماعية، والطالب محمد الكيالي رئيساً للجنة الثقافية، والطالب عبدالله غزال رئيساً للجنة الخدماتية، والطالب أحمد بوجيري رئيساً للجنة الرياضية.