أعزائي زائري صفحة العمادة بموقع الجامعة


تحية تسمو لتَلِيقَ بِكُمْ وبعد،

DrMohdAlansari
فإنّه في ضوء مبادرات التطوير والتحديث التي تشكل مرتكزات "الخطة التطويرية (2016-2021) لجامعة البحرين-تلك الخطة التي صِيغَت في ضوء رؤية القيادةِ الرشيدةِ )البحرين 2030م)، تلك الرؤية التي تُولي اهتمامًا عظيمًا بالتعليم بوصفه مرتكزًا أساسًا ضمن مرتكزاتٍ عدة في منظومَةِ التنمية والتحديث والتطوير- تحرص عمادة القبول والتسجيل على الأخذ بأساليب ومعطيات الإدارةِ الحديثةِ في تطوير وتحديث خدماتها والدور المنوط بها القيام به، بما يحقق لها أعلى درجات الاستفادة من المعُطى التقني الحديث وتوظيفه فيما تقوم به من مهام وما تقدمه من خدمات. ولقد كان من ثمارِ ذلك الحرص اعتماد نظامٍ جديدٍ لإدارة معلومات الطالب SIS، الذي تمَّ العمل به منذ الفصل الثاني من العام الجامعي 2016/2017م، ذلك النظام الذي يؤكد حرص الجامعة على حجز مكانها في مصاف الجامعات المرموقة، والذي كان من ثمرةِ اعتماده والعمل بهِ العديد من الفوائد التي من بينها التحول في طريقة تقديم العديد من الخدمات والقيام بأغلب الإجراءات والعمليات بطريقة إلكترونية من شأنها ترشيد الوقت والجهد الذين تستغرقهما تلك العمليات والإجراءات، فضلاً عن الوصول بهما إلى درجةٍ عاليةٍ من الدقة والسلاسة والسهولة. كما قطعت العمادة -بالتعاون مع الجهات المعنية من داخل الجامعة (مركز تقنية المعلومات) ومن خارجها (وزارة التربية والتعليم وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية) -شَوْطًا عظيمًا نحوَ التحوُّلِ بالعديد من الإجراءات والخدمات التي تقوم بها وتقدمها العمادة إلى الطريقة الإلكترونية.
كما تمَّ اعتماد وتفعيل طرائق جديدة في التواصل من خلال إنشاء حساب للجامعة على وسائل التواصل الاجتماعي مثلFacebook وInstagram وTwitter، بما يؤكد الحرص على تحقيق مزيدٍ من التفاعل بين الجامعة والمعنيين داخلها وخارجها، وكذلك استحداث مركز خدمة الطالب على رقم 16633366.

هذا ويقفُ الإقبال المتزايد على الدراسة في الجامعة خلال السنوات الأخيرة دليلاً على ما تتمتع به من طيب السمعة وجدية الأداء وجودة المخرجات التي جاءت جميعها نتيجةً لعملية التطوير المستمر الـمُشارِ إلى جانبٍ منه منذ حروفٍ قليلة.

وإنني إذ أُرَحِّبُ بِكُم في صفحةِ العمادة بموقع الجامعة، زائرين ومتصفحين، آملُ في أنْ تُلبِّيَ هذه الصفحةُ تطلعاتِكم، واستفساراتكم، وأنْ تكونَ لكم مُرشدًا أميناً وناصحًا مخلصًا توفر لكم كل ما تودون معرفته من المعلومات التي من شأنها أن تقفَ بكم على الجديدِ مما تختص به عمادة القبول والتسجيل من المهام والخدمات التي تُقَدِّمَها عبر دوائرها المختلفة للطلبةِ وأولياء الأمور وأعضاء الهيئة الأكاديمية والمعنيين من الهيئة الإدارية والهيئات الرسمية الأخرى.

كما أشير إلى أنَّه من مقاصد هذه الصفحة إطلاع قارئها /متصفحها على الإجراءات والشروط اللازمة للالتحاق بالجامعة، وغير ذلك من الإجراءات الحاكمة والمنظمة لعملية القبول والتسجيل والدراسة بها، وكذلك إطلاعُهُ على جديد العمادة من الأنشطةِ والفعاليات والإنجازات وعلى ما يطرأ من تحديث بشأن اللوائح والأنظمة التي يصدرها مجلس الجامعة في ضوءِ خطة الجامعة الاستراتيجية بشأن تطويرِ وتنظيمِ آلياتِ القبول والتسجيل في برامج المرحلةِ الجامعية بأنواعها المختلفة.

هذا ويطيب لي في الختام أن أتوجه بخالص الشكر والدعاء بالتوفيق والسداد لكل من ساهمَ ولم يزلْ يُساهِم في مسيرة التطوير التي شهدتها عمادة القبول التسجيل ولم تزل تشهدها، مشيرًا ببنان التقدير والعرفان والشكر إلى جميع الأساتذة الذين سبقوني إلى تولي مسئولية العمادة، الذين أضافوا إليها –تباعًا-من جهدهم وعلمهم وحسهم الإداري وخبرتهم الرائدة ما كان له الأثر العظيم في الوصول بها إلى لحظة التطور الراهنة.

هذا وتفضلوا بقبول أطيب التمنيات بالتوفيق.
دكتور محمد صالح الانصاري
ق. أ. عميد القبول والتسجيل