يعتبر مركز تسهيلات البحرين للإعلام أول مركز إعلامي أكاديمي في الوطن العربي، إذ إنه بدأ اختصاصاته في الرابع من مارس 2009 بمساهمة من مركز تسهيلات البحرين.

يوجد في المركز محطة إذاعية تحوي ثلاثة استديوهات، بالإضافة إلى استديو تلفزيوني، ومسرح متعدد الاستخدامات، وخمسة مختبرات للإنتاج الإعلامي والرقمي، وقاعة ندوات، وفصول ذكية.

مركز تسهيلات البحرين للإعلام يجمع ما بين العمق الأكاديمي والالتزام بمعايير احترافية عالية في كل ما يتعلق بالإعلام وذلك في مجالات: التدريس المتقن والتدريب المتقدم والإنتاج الاحترافي والبحث العلمي المختص بدراسات الجمهور وتنظيم وإقامة المعارض والمهرجانات والمؤتمرات العلمية. ويقدم المركز خدماته لطلاب قسم الإعلام بالدرجة الأولى وطلاب الجامعة بشكل عام وللإعلاميين العاملين في جميع مجالات الإعلام في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي.

  1. توفير بيئة علمية متطورة في مجالات الإعلام والاتصال، كمحرك للتطور العلمي والاقتصادي، وذلك على الصّعيدين المحلي، وعلى مستوى مجلس التعاون لدول الخليج العربي.
  2. تكوين كوادر في مختلف المهن الإعلامية والاتصالية، قادرة على تحقيق أشكال الإنتاج في مجال الصناعات الإعلامية و الثقافية، وممارسة التطبيقات المتصلة بها، محليا وإقليميا.
  3. تطوير أساليب التعليم والتدريب في الإعلام والاتصال عبر التحكم في المجال الوسائطي الجديد وجعل المركز مقراً للتطوير والتدريب.
  4. تطوير وإثراء برنامج الدراسات العليا في علوم وفنون الاتصال بما يتناسب مع احتياجات البحرين ودول مجلس التعاون.
  5. تلبية احتياجات المجتمع المحلّي والإقليمي (مجلس التعاون لدول الخليج العربي)، في كلّ ما يتصل بأصناف الإنتاج الإعلامي والاتصالي، وإدارة العلاقات المؤسسية والاجتماعية.
  6. توفير البيانات العلمية الأساسية التي يحتاجها المجتمع المحلي ومجتمعات دول المجلس عامة في مجال صناعة القرار و بناء الاستراتيجيات المستقبلية.
  7. توظيف المركز في خدمة الدراسات الإعلامية وتوفير البيانات المعلوماتية الخاصة المتصلة بالشأن الإجتماعي والثقافي والسياسي في مجتمعات دول مجلس التعاون، للاستفادة منها في معرفة الواقع والمستقبل.
  • القيام بدورات تدريبيّة وورش عمل في التخصّصات الدقيقة للإعلام الموجّهة للطلاب، وكذلك العاملين في مجال الإعلام وما يتصل به من وظائف أخرى في مختلف مؤسّسات المجتمع المحلي والإقليمي.
  • السعي إلى تحقيق إنتاج إعلامي احترافي انطلاقاً من توظيف الوسائل الإعلاميّة، بالإضافة إلى إنتاج مواد ملتيميديا، وكذلك إنتاج مواد أخرى في مجال الإعلان والعلاقات العامّة.
  • إنجاز الدراسات الإعلاميّة والبحوث الميدانيّة في مجال دراسات الجمهور والرأي العام.
  • إقامة الندوات والمؤتمرات العلمية وذلك لمتابعة القضايا المتجددة في واقعنا المعاصر.
  • إقامة المهرجانات والمسابقات السنوية في مجال المسرح والسينما والتلفزيون والإذاعة والصحافة والإعلان والملتيميديا. إضافتاً إلى إقامة المعارض في الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي
  • إعداد ورش في مجال الصناعات الإعلامية.
  • إنتاج البرامج الإخبارية والمنوعات.
  • إنتاج الدراما.
  • تصميم وإنتاج المواد الإعلانية.
  • إنتاج المواد الصحافية.
  • تقديم العروض المسرحية والسينمائية.
  • القيام بدراسات الجمهور وقياس الرأي.
  • تنظيم المهرجانات والمسابقات الإعلامية.