يعتبر مركز تسهيلات البحرين للإعلام أول مركز إعلامي أكاديمي في الوطن العربي، إذ إنه بدأ اختصاصاته في الرابع من مارس 2009 بمساهمة من مركز تسهيلات البحرين.

يوجد في المركز محطة إذاعية تحوي ثلاثة استديوهات، بالإضافة إلى استديو تلفزيوني، ومسرح متعدد الاستخدامات، وخمسة مختبرات للإنتاج الإعلامي والرقمي، وقاعة ندوات، وفصول ذكية.

مركز تسهيلات البحرين للإعلام يجمع ما بين العمق الأكاديمي والالتزام بمعايير احترافية عالية في كل ما يتعلق بالإعلام وذلك في مجالات: التدريس المتقن والتدريب المتقدم والإنتاج الاحترافي والبحث العلمي المختص بدراسات الجمهور وتنظيم وإقامة المعارض والمهرجانات والمؤتمرات العلمية. ويقدم المركز خدماته لطلاب قسم الإعلام بالدرجة الأولى وطلاب الجامعة بشكل عام وللإعلاميين العاملين في جميع مجالات الإعلام في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي.