إدراكاً من جامعة البحرين بأهمية الجودة والتطوير والتميز في برامجها الأكاديمية؛ فقد قامت بإنشاء مركز ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي خلال العام الأكاديمي 2009-2010 ليقوم بقيادة مبادرات الجودة والتطوير ودعمها.

يساعد المركز في تعزيز التميز في: الممارسات الأكاديمية، وتعلم الطلبة، وجودة الخدمة من خلال تأسيس ونشر والمحافظة على ثقافة التقييم الذاتي والتحسين المستمر على جميع المستويات .

سياسة الجودة للمركز

يلتزم مركز ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي ب:

  1. تطوير أداء جامعة البحرين وتحسينه من خلال تطوير الأداء الأكاديمي في مجال التعليم والتعلم، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع.
  2. تلبية متطلبات واحتياجات جميع أصحاب المصلحة من أجل تقديم خدمة تعليمية ذات جودة عالية.
  3. تأسيس ثقافة الجودة، وزيادة كفاءتها من خلال التدريب المستمر.
  4. متابعة ومراجعة دورية لأهداف الجودة لضمان التحسين المستمر، وتطوير نظام الجودة.
الرؤية

أن يكون للمركز دور رئيسي لتحقيق واستدامة التميز في الجامعة وتصبح مصدرا للمعرفة في مجال ضمان الجودة والبحوث المؤسسية.

الرسالة

دعم نظم اتخاذ القرار المؤسسية ودعم التخطيط للبرامج والاستراتيجيات، وتنسيق عمليات قياس الجودة التي ترفد التطوير الدائم والاعتمادية والمراجعة، والقيام بالأنشطة التي تهدف إلى نشر ثقافة وعمليات الجودة ضمن الجامعة.

تناط بالمركز ثلاث مسؤوليات رئيسية هي: الالتزام والتوافق (compliance)، وقياس المخرجات (assessment)، والاعتمادية (accreditation). وفيما يلي تفصيل لمجالات العمل الثلاث.

الالتزام والتوافق:الهدف الرئيسي من هذه المسؤولية هو التأكد من توافق والتزام البرامج الأكاديمية، والجامعة ككل، بمعايير الجودة ومتطلباتها، كمعايير الهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب (NAQQAET) ومتطلباتها، و معايير مجلس التعليم العالي (HEC)ومتطلباته.

يقوم المركز بالتنسيق والتعاون مع الكليات وبرامج لضمان التوافق والالتزام بمتطلبات مراجعة البرامج الأكاديمية ومعاييرها، أو معايير تسكين البرنامج الأكاديمي ومتطلباته في الإطار الوطني للمؤهلات (NQF). أما على مستوى الجامعة، فمسؤولية المركز التنظيم، والتحضير، وإدارة عمليات المراجعة المؤسسية، أو الإدراج المؤسسي، وغيرها من العمليات والمشاريع لضمان التزام الجامعة وتوافقها مع المعايير الوطنية في مجال ضمان الجودة.

قياس المخرجات: الهدف الرئيسي من هذه المسؤولية هو تطوير البرامج الأكاديمية والمقررات الدراسية وإجراء التحسن المستمر لها. تتم إدارة هذه المسؤولية، بشكل عام، من قبل المركز، وذلك على مستوى الجامعة. وتتم إدارتها وتطبيقها، بشكل مباشر، من قبل مديري مكاتب الجودة، ولجان الجودة في الكليات كافة. وهنا تجدر الإشارة إلى أن الجامعة قد تبنّت مبدأ قياس المخرجات المسمى: قياس المخرجات التعليمية للجامعة (University-wide Outcomes –Based Assessment) بهدف تطبيق ضمان جودة برامجها الأكاديمية، وتوكيدها، حيث يغطي هذا المبدأ المستويات الثلاثة التالية:

  1. قيادة مبادرات صياغة إطار ضمان الجودة الأكاديمية والسياسات والآليات والعمليات في الجامعة، ودعمها، والإشراف عليها، لدعم رسالة الجامعة لتحقيق "التميز في التعليم والتعلم".
  2. اقتراح الاستراتيجيات والسياسات والنظم والإجراءات وأفضل الممارسات لضمان الجودة الأكاديمية في الجامعة، وتعزيزها تماشيا مع رؤية الجامعة وخطتها الاستراتيجية.
  3. وضع وتنفيذ آليات توكيد وضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي داخل الجامعة، وذلك بهدف تحقيق التوافق مع معايير التعليم العالي الدولية للجودة.
  4. نشر ثقافة الجودة الأكاديمية، والتقييم الذاتي، والتحسين داخل الجامعة، وتعزيزها، من خلال تقديم الدعم، والاستشارات، وعقد الورش التدريبية المتخصصة.
  5. القيام بعمليات الرصد، والمراجعة، والتدقيق، والتقييم، والتطوير، المستمر لاستراتيجيات ضمان وتوكيد الجودة، وأطرها العامة، وإجراءاتها، وعلى جميع المستويات في الجامعة.
  6. توفير الدعم الإداري والفني لضمان الجودة وتوكيدها على جميع المستويات في الجامعة، ودعم عمليات الاعتماد المؤسسي، وعمليات مراجعة البرامج الأكاديمية واعتمادها من قبل الهيئات والمؤسسات الوطنية والدولية.
  7. العمل مع أعضاء الهيئة التدريسية، والأكاديمية، ولجان التقييم، وقياس المخرجات على مستوى الجامعة؛ لتنظيم عمليات التقييم، وقياس المخرجات، وإعداد التقارير ذات الصلة، تحقيقا لمتطلبات الجامعة وتوقعاتها، وكذلك جهات الاعتماد المختلفة.