يسعدنا في دائرة الإعلام والعلاقات الجامعية أن نتواصل مع مختلف شرائح المجتمع في البحرين وخارجها، ذلك لأن علاقات جامعة البحرين تمتد عميقاً في هذا المجتمع من خلال عشرات الآلاف من الخريجين الذين أرسلتهم للنهوض بالقطاعات كافة، ومن خلال التفاعل الإيجابي، والشراكة العميقة مع قطاعي العمل العام والخاص، ومن خلال تجاوب الطلبة وأولياء أمورهم. وكذلك من خلال الدور المهم والمؤثر الذي تقوم به وسائل الإعلام كافة، الحكومية منها والخاصة، إضافة إلى تطورات الإعلام الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي، كل هذا جعل الجامعة الوطنية تتقدم على جميع المستويات، وتحظى بالثقة العالية من قبل المؤسسات الرسمية والأهالي.على السواء.

إننا في هذه الدائرة، التي أنشئت قبل أكثر من 20 عاماً، نفخر اليوم بكل ما نسجناه من شبكة علاقات واسعة بين الجامعة والمجتمع المحلي في البحرين، بل وخارجه أيضاً، ولكن طموحاتنا لا تقف عند ما تحقق اليوم، إذ أننا نتطلع إلى المزيد من الشراكات الفاعلة، والتواصل، ونشر ثقافة جامعة البحرين التي تنهض على الاستدامة والتميز وإنتاج المعرفة، وتبيان أثر هذه الجامعة الوطنية في تأسيس جيل من الشباب المتميز المعطاء، الذي يفخر بأنه تخرج من جامعة البحرين، بالقدر الذي تفخر بهم جامعتهم.