منذ تأسيس جامعة البحرين 24/ مايو/ 1968م أولت الإدارة العليا للجامعة أهمية متزايدة لتطوير العنصر البشري بغرض رفع مستوى الجودة والكفاءة والتميز في عملها لتحقيق رسالة ورؤية الجامعة التي أنشئت من أجلها بموجب مرسوم بقانون رقم 12 لسنة 1986م.

وقد مر التدريب بصفة عامة بمراحل مختلفة فلقد كان دائرة التدريب والتطوير ، ثم أدرج في عدة هياكل وأطر تنظيمية متعددة إلى أن تم إنشاء مكتب التدريب الإداري في شكله الحالي عام 2005م وأدرج في الهيكل التنظيمي للجامعة تحت إدارة نائب رئيس الجامعة لخدمة تقنية المعلومات والشؤون الإدارية والمالية، وقد أنيط بمكتب التدريب الإداري مسؤولية التدريب للكوادر الإدارية والفنية في الجامعة بهدف رفع المستوى العلمي والأداء الوظيفي والمعرفي وتعزيز قدرات وتطوير مهارات الموظفين.

ولتحقيق ذلك يسعى مكتب التدريب الإداري إلى دراسة الاحتياجات التدريبية من خلال تقديم (استمارة حصر الاحتياجات التدريبية) تملأ من الوحدات التنظيمية في الجامعة من أقسام أكاديمية ومراكز ودوائر إدارية، ثم تقدم بعد ذلك لمكتب التدريب لدراستها والاطلاع عليها وبناء خطة مدروسة بناءاً على الاحتياجات التي قُدمت من الأقسام.

ويسعى مكتب التدريب على تلبية هذه الاحتياجات من خلال طرح البرامج والدورات التدريبية وحضور المؤتمرات والزيارات الاستطلاعية في مجالات الإدارة العامة وتقنية المعلومات والمجالات التخصصية والفنية والمهنية واللغة الإنجليزية والتطوير الذاتي بالتعاون مع الجهات المختصة داخل الجامعة وخارجها وفق ما يخصص لها من ميزانية وإمكانيات مالية.


 رسالتنا
رفع المستوى العلمي والأداء الوظيفي والمعرفي للموظفين الإداريين والفنيين العاملين في الجامعة لتعزيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم لخدمة القسم أو الإدارة أو الشعبة التي ينتمون لها.
 
 رؤيتنا
التميز في إدارة وتنظيم وتقييم البرامج والدورات التدريبية للأغراض الإدارية التي يتم تقديمها إلى موظفي الجامعة.
 
 قيمنا
الإبداع، الأداء المتميز في العمل، المسئولية المجتمعية، والجودة في الإنجاز.