برنامج "صيادو المهن" يقام نهاية كل فصل دراسي، فيه يحصل الخريج على زاده و قوته من الإعداد و الإرشاد المهني . و يشعر بالاحتضان بعد أن تفرقت به السبل و تعددت أو انحصرت به الاختيارات . ليجد ضالته في باقة متكاملة من المواضيع المهنية الإعدادية التي تنير فكره و تغير طريقة تفكيره و أسلوب حياته بما يتناسب و شخصية الموظف المثالي الذي تتمناه أي مؤسسة كانت.

يتألف برنامج "صيادو المهن" من حلقات مترابطة من المواضيع المهنية تبدأ سلسلتها من الحديث عن كيفية قياس الذات ومن ثم بناء شبكة المعارف و كيفية استخدامها لتسويق الذات و التخطيط للمستقبل المهني. بعدها يدخل الحديث في صلب البحث عن الوظيفة و اقتناصها من خلال التطرق لكيفية كتابة السيرة الذاتية النموذجية ورسالة طلب الوظيفة، و يقدم البرنامج حلقة مفردة و متكاملة عن المقابلة الشخصية بكل مراحلها و أسرارها . و لأن النجاح ليس الوصول إلى القمة فقط و إنما النجاح في المحافظة على القمة ، يأتي دور حلقة أخلاقيات العمل التي تعزز المفهوم الإنساني و الأخلاقي النبيل للوظيفة.

يتم استقطاب أصحاب الخبرة و الباع الطويل في مجالات الموارد البشرية و التطوير و التدريب من سوق العمل بكافة قطاعاته لتقديم هذه المواضيع المتنوعة مما يكسب هذا البرنامج ثقلا إضافيا و يساعد على تقليص الفجوة بين مخرجات الجامعة و متطلبات سوق العمل و للمحافظة على دوام التواصل بين الطرفين و الذي ينعكس ايجابيا في تقارب الرؤى و الأفكار.

إن المواجهة الحقيقية بين الخريج و بيئة العمل لهي خير برهان ليختبر الطالب الخريج مدى صلاحية استخدام المهارات و المعلومات التي يتلقاها خلال برنامج "صيادو المهن"، لذلك يختتم هذا الحدث بزيارات ميدانية لمواقع مختلفة لمؤسسات سوق العمل البحريني باختلاف نشاطاتها. فيتعرف الطالب على هذه المؤسسات عن كثب و يثري معلوماته المهنية و أفكاره حول البحث عن الوظيفة و اقتناصها، و يتعرف على المسئولين عن التوظيف ليبني معهم من هذه الزيارة علاقات طويلة الأمد تضمن المنفعة المتبادلة .