تعمل شعبة العلاقات المهنية على تحقيق التقارب بين طلبة وخريجي جامعة البحرين وأصحاب العمل في مملكة البحرين وخارجها، وإيجاد الروابط التي من شأنها أن تختصر الوقت والجهد المبذولين  في عملية التوظيف. فتعتمد سياسة الشعبة على إيجاد خيارات عديدة لكل من أصحاب العمل وطلبة وخريجي جامعة البحرين بحيث توفر لأصحاب العمل قاعدة بيانات واسعة من السير الذاتية تمكنهم من اختيار الكفاءات التي يرغبونها لشغل الوظائف المطروحة لديهم.