انطلاقا من حرص جامعة البحرين على رفع مستوى طلبتها و تأهيلهم و جعلهم كثر التصاقا ببيئة العمل. فقد طبق برنامج التدريب العملي التي يتدرب طلبتها كمقرر أساسي من مقررات التخرج في بعض أقسام الجامعة منذ بداية الثمانينات، وتحديداً عام 1981/1982 بكلية الخليج الصناعية، حيث التحق 12 طالباً بعدد من الشركات، ومن ثم تأسست في عام 1983 شعبة العلاقات الصناعية التي كانت تتبع آنذاك كلية الخليج للتكنولوجيا. وبعد إنشاء جامعة البحرين عام 1986، أصبحت شعبة العلاقات الصناعية إحدى الشعب التي تعمل تحت دائرة التخطيط والتطوير والعلاقات العامة. وفي عام 1996 انضمت الشعبة تحت مظلة مكتب نائب الرئيس للتخطيط وخدمة المجتمع وتغير المسمى من شعبة العلاقات الصناعية إلى شعبة العلاقات المهنية، ثم إلى شعبة التدريب المهني في عام 2005. وقد مضى على التدريب العملي نحو ستة وثلاثون عاماً، تم خلالها إدخال الكثير من التعديل والتطوير ضمن خطة الجامعة في التدريب بحيث تشمل 27 برنامجاً لكليات الهندسة، وإدارة الأعمال، وتقنية المعلومات، والحقوق، والتعليم التطبيقي والعلوم.