تعدّ الدراسات الإسلامية – بمختلف فروعها ومقرراتها – حجر الزاوية في بناء الشخصية المسلمة عبر عصور التاريخ ، بوصف الإسلام يمثل الهوية والانتماء. والجامعات والمؤسسات العلمية التي تعني بهذه الدراسات تـتعدد أغراضها وأهدافها الخاصة والفرعية من هذه الدراسات حسب الحاجة والتطور الذي يصيب الأمة والمجتمع. وفي ضوء ذلك تضع شعبة الدراسات الإسلامية بقسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية برامجها الأكاديمية لتحقيق الأهداف.

 

الخطة الدراسية التفصيلية


اضغط هنا لتحميل ملف الخطة الدراسية للبرنامج

 

أهداف برنامج البكالوريوس في الدراسات الإسلامية(الشريعة وأصول الدين):

  1. تحرير المجتمع من رواسب عصر الركود ونمطية عصر الخلاف، وتصحيح ما شاع في هذا العصر من أفكار ومفاهيم مغلوطة أو خاطئة، والمشاركة في توعيته وتنويره.
  2. تعزيز الفكر الإسلامي الوسطي، والعمل على تأصيله وتعميقه، والإسهام في حركة الإصلاح والتجديد.
  3. نشر ثقافة الحرية والتسامح والحوار، ومد جسور التواصل مع العاملين في حقل الدراسات الإسلامية من مختلف المدارس، بوجه خاص، ومع مراكز البحث العلمي وسائر المشتغلين في حقل الدراسات الإنسانية بوجه عام.
  4. إشاعة الثقافة التي ترفع الحيف عن المرأة، وتؤكد حقها في الحرية والمساواة، في ضوء الفهم الموضوعي لنصوص القرآن والسنة النبوية، والموقع الذي كانت تحتله المرأة المسلمة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وفي عصر الرسالة.
  5. تنمية المهارات اللغوية والبيانية، وإشاعة الثقافة العقلية والنقدية بدل ثقافة التلقين والحفظ والتكرار والتسليم.
يرنو برنامج البكالوريوس في الدراسات الإسلامية(الشريعة) و(أصول الدين) إلى تحقيق المخرجات التعلمية الآتية:

  1. اكتساب المعارف الضرورية في حقل الدراسات الإسلامية.
  2. اكتساب المهارات اللغوية والبيانية للتعامل مع النصوص الدينية.
  3. التحرر من موروثات البيئة وضغط المجتمع في بعض التقاليد والأعراف الدينية.
  4. تشكل القناعة بالفكر الإسلامي الوسطي البعيد عن الغلو والتطرف.
  5. القدرة على الإسهام في الإصلاح الديني والنهوض بالمجتمع.
  6. القدرة على التفكير الحر، ومحاولة الاجتهاد والتجديد.
  7. اكتساب مهارات التفكير التحليلي والنقدي.
  8. اكتساب القدرة على تنمية الذات مهنيا وتقنيا.
  9. التمكن من التعامل مع مصادر التراث الإسلامي ومع اتجاهاته المختلفة.
  10. اكتساب مهارات التواصل مع العاملين في الحقل الديني، والباحثين في الدراسات الإسلامية.
  11. امتلاك مهارات الانفتاح والتفاعل مع تيارات العصر.