تم تصميم بكالوريوس الآداب في علم الاجتماع (128 ساعة معتمدة) لتزويدكم بخلفية اجتماعية قوية من شأنها أن تمكنك من الاستفادة من الفرص الوظيفية المتاحة في سوق العمل، وخاصة في مجالات علم الاجتماع وتلك المرتبطة بالخدمة الاجتماعية.

ويهدف البرنامج أيضاً إلى توسيع حدود معرفتك وتمكينك من استكشاف مناهج جديدة في علم الاجتماع لتكون قادراً على فهم كيفية عمل القوى الاجتماعية وترشيدها للحفاظ على قيم المجتمع البحريني.

وقد أثبت منهج القسم نجاحاً للبرنامج خلال السنوات العشر الماضية، حيث أن خريجيناقد انضموا إلى بعض المؤسسات التعليمية والاجتماعية ومؤسسات اتخاذ القرار الأكثر تأثيرا. وبالإضافة إلى ذلك، واصل بعض خريجينا دراساتهم العليا في مختلف الجامعات في جميع أنحاء العالم.

 

الخطة الدراسية التفصيلية


اضغط هنا لتحميل ملف الخطة الدراسية للبرنامج

 

  1. دراسة المجتمعات الإنسانية من منظور علمي يساعد الطالب على تأكيد هويته، وفهم مجتمعه وثقافته العربية والإسلامية.
  2. إعداد الخريجين للعمل في وزارات العمل والشئون الاجتماعية والإسكان والثقافة والإعلام والصحة والداخلية، ومؤسسات التنمية الاجتماعية والشباب والرياضة ومراكز الأبحاث الاجتماعية والتراث الشعبي والأجهزة الإعلامية.
  3. التأكيد على مواكبة الجانب النظري للجانب الميداني في دراسات تخصص علم الاجتماع من خلال إجراء البحوث والدراسات الميدانية، وتنظيم الندوات العلمية حول مسار عمليات التنمية في المملكة والنتائج المترتبة على التغير الاجتماعي والثقافي.
  4. الارتقاء بمستوى الأداء المهني للعاملين في مجالات العمل الاجتماعي والبحوث الاجتماعية.

سيكون الطالب قادراً على أن:

  • يحدِّدالطالب التقسيمات التاريخية لكل الحقب.
  • يحلِّل الطالب العلاقة بين الوقائع التاريخية والظروف الجغرافية.
  • يستنتج الطالب العلاقة بين التاريخ والعلوم الانسانية، كالفلسفة والسياسة.
  • يتمكّن الطالب من تتبّع الأحداث التاريخية وفق منهجية البحث العلمي.
  • يربط الطالب الأحداث التاريخية بعضها ببعض، ويتوصّل إلى نتائج جديدة.
  • يوظِّف الطالب الأدوات والأساليب التجريبية في البحث التاريخي.
  • يفكِّك الطالب الأحداث التاريخية ويعيد توليفها.
  • يعيدالطالب قراءة التاريخ من منظوره الخاص.
  • يذكر الطالب التواريخ الهامة وأسماء الشخوص التاريخية.
  • يبتكر الطالب نظريات إنسانية جديدة من خلال تتبّع التراكم التاريخي للبشرية.