تطوير مهارات المدرّس المهنيّة على مدى مسيرته المهنيّة هو مبدأ أساسيّ لأيّ نظام تربويّ ناجح. برنامج الكادر –التطوير المهنيّ- هو برنامج مكمّل لبرنامجي بكالوريوس التّربية والدبلوم التربويّ للتأكّد من حصول المعلّم الجديد أو ذي الخبرة على التّأهيل التربويّ اللّازم والمهارات والمعارف المتجدّدة ومواكبة أفضل الممارسات العالميّة. وهذه المقرّرات مصمّمة لملاءمة احتياجات المعلّمين على مختلف مستويات خبراتهم.

تطمح كلّيّة البحرين للمعلّمين لتوفير التّأهيل المهنيّ ذي الجودة العالية للمعلّمين من خلال العمل عن قرب مع وزارة التّربية والتّعليم والأطراف الأخرى ذات العلاقة. التّطوير المهنيّ الفعّال يؤثّر إيجابيّا في جميع الأطراف الموجودة في العمليّة التّربويّة:  الطّلبة، وعائلاتهم، والمدارس، والمجتمعات الّتي تخدمها المدارس، ومملكة البحرين، والتطوّر المهنيّ للمعلّمين أنفسهم.
معرفة المحتوى

يفهم الطالب المفاهيم المحورية وأدوات الاستفسار وهياكل المادة التي يدرّسها وكيفية خلق الخبرات التعليمية التي تجعل هذه الجوانب من الموضوع ذات معنى للطلبة.

تطوير الطلبة

يفهم الطالب كيفية حدوث التعلم وتطور مستوى التفكير عند الأطفال، وكيفية توفير فرص التعلم التي تدعم تطوير الطفل الاجتماعي والفكري والعاطفي والأخلاقي، إضافة إلى تنمية الشخصية العامة للطفل.

اختلاف المتعلمين

يفهم الطالب كيفية اختلاف التلاميذ في طرق تعلمهم ويخلق فرصاً تعليمية قادرة على التكيف مع تنوع المتعلمين.

استراتيجيات التدريس

يخطط الطالب للتدريس على أساس معرفة الموضوع والتلاميذ والمجتمع وأهداف المناهج الدراسية، يفهم ويستخدم مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات التعليمية لتشجيع تنمية مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات ومهارات الأداء عند التلاميذ.

بيئة التعلم (إدارة الصف)

يخلق الطالب بيئة تعليمية مشجعة على التفاعل الاجتماعي الإيجابي والمشاركة النشطة في التعلم والتحفيز الذاتي من خلال فهم الدوافع الفردية والجماعية والسلوك.

التقييم

يفهم ويستخدم الطالب استراتيجيات التقييم الرسمية وغير الرسمية لتقييم وضمان استمرار التطوير الفكري والاجتماعي والجسدي للمتعلم.

تكنولوجيا التعليم والاتصالات

يستخدم الطالب معرفته بتقنيات التواصل اللفظية وغير اللفظية والوسائط المتعددة الفعالة لتعزيز التعاون والتفاعل الداعم في الفصول الدراسية.

المشاركة المدنية بين المدرسة والمجتمع

يعزز الطالب العلاقات مع الزملاء في المدرسة وأولياء الأمور والوكالات في المجتمع لدعم تعلم وصحة التلاميذ.

الممارسة الأخلاقية والكفاءة المهنية
يعمل الطالب على التفكّر الذاتي ويقيم باستمرار آثار أفعاله وخياراته على الآخرين (التلاميذ وأولياء الأمور وغيرهم من المهنيين في المجتمع التعليمي).
يسعى لوجود فرص للتطوير مهنياً.

القبول في كلية البحرين للمعلمين متاح للمواطنين البحرينيين الذين تبنوا مهنة التدريس في نظام التعليم العام

يتوجب على الطلبة المتقدمين تلبية المتطلبات المحددة لكل برنامج من قبل وزارة التربية والتعليم وان يكونوا موصى بهم من قبل الوزارة للقبول في جامعة البحرين. يتوجب قبول الطلبة الموصى بهم من قبل وزارة التربية والتعليم في جامعة البحرين لأجل التسجيل في كلية البحرين للمعلمين.

ينبغي على الطلبة التقديم لوزارة التربية والتعليم للحصول على توصية للالتحقاق بكلية البحرين للمعلمين وكذلك التقديم للقبول بجامعة البحرين في نفس الوقت.

يجب أن يتمتع الطالب المتقدم لكلية البحرين للمعلمين بالتالي:

  1. أن يكون بحريني الجنسية .
  2. أن يكون حاصلاً على مؤهل الثانوية العامة (توحيد المسارات، التلمذة المهنية - المسار المتقدم، الصناعي – فني)
  3. ألا يقل المعدل التراكمي في شهادة الثانوية العامة عن 80% وقت التخرج .
  4. أن يكون من خريجي العام الدراسي الحالي أوالعامين الدراسيين السابقين من المدارس الحكومية والخاصة ممن أنهوا (12) سنة دراسية.
  5. أن يجتاز مراحل التقييم .
  6. أن تثبت لياقته الصحية بمعرفة الجهة الطبية المختصة.
  7. ألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالشرف والأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره.
  8. أن يستوفي شروط القبول بجامعة البحرين.