معرفة المحتوى

يستوعب الطالب المفاهيم المحورية، وأدوات الاستفسار، وهياكل المادة التي يدرّسها، وكيفية خلق الخبرات التعليمية التي تجعل هذه الجوانب من الموضوع ذات معنى للطلبة.

تطوير الطلبة

يستوعب الطالب كيفية حدوث التعلم وتطور مستوى التفكير عند الأطفال، وكيفية توفير فرص التعلم التي تدعم تطوير الطفل الاجتماعي، والفكري، والعاطفي، والأخلاقي، إضافة إلى تنمية الشخصية العامة للطفل.

اختلاف المتعلمين

يفهم الطالب كيفية اختلاف التلاميذ في طرق تعلمهم، ويخلق فرصاً تعليمية قادرة على التكيف مع تنوع المتعلمين.

استراتيجيات التدريس

يخطط الطالب للتدريس على أساس معرفة الموضوع والتلاميذ والمجتمع وأهداف المناهج الدراسية.

يفهم مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات التعليمية ويستخدمها لتشجيع تنمية مهارات التفكير النقدي، وحل المشكلات ومهارات الأداء عند التلاميذ.
بيئة التعلم (إدارة الصف)

يخلق الطالب بيئة تعليمية مشجعة على التفاعل الاجتماعي الإيجابي والمشاركة النشطة في التعلم والتحفيز الذاتي من خلال فهم الدوافع الفردية والجماعية والسلوك.

التقييم

يفهم الطالب ويستخدم استراتيجيات التقييم الرسمية وغير الرسمية لتقييم وضمان استمرار التطوير الفكري والاجتماعي والجسدي للمتعلم.

تكنولوجيا التعليم والاتصالات

يستخدم الطالب معرفته بتقنيات التواصل اللفظية وغير اللفظية، والوسائط المتعددة الفعالة، لتعزيز التعاون والتفاعل الداعم في الفصول الدراسية.

المشاركة المدنية بين المدرسة والمجتمع

يعزز الطالب العلاقات مع الزملاء في المدرسة وأولياء الأمور والوكالات في المجتمع لدعم تعلم وصحة التلاميذ.

الممارسة الأخلاقية والكفاءة المهنية
يعمل الطالب على التفكّر الذاتي، ويقيِّم باستمرار آثار أفعاله وخياراته على الآخرين (التلاميذ وأولياء الأمور وغيرهم من المهنيين في المجتمع التعليمي).
يسعى لوجود فرص للتطوير مهنياً.