صمّم برنامج البكالوريوس في الهندسة الكيميائية لتعريف الطلبة بأحدث التقنيات والنظريات والتطبيقات العملية في كافة سنوات التعليم الجامعي، وتساعد الخريج على متابعة دراسته العليا والاعتماد على النفس في مواصلة التعليم الذاتي. ويستغرق برنامج البكالوريوس في الهندسة الكيميائية أربع سنوات يقوم الطالب بدراسة مقررات متنوعة تشمل:

  1. مقررات علمية (كالرياضيات، والإحصاء والفيزياء والبرمجة).
  2. مقررات هندسية عامة (مثل: فن كتابة التقارير، والاقتصاد الهندسي، والإدارة الهندسية، والعديد من مقررات الهندسة الكهربائية والإلكترونية).
  3. مقررات تخصصية (وتشمل مقررات الديناميكا الحرارية الكيميائية، وعمليات الفصل، وحركة الموائع، وانتقال الحرارة، وهندسة التفاعلات الكيميائية، ومحاكاة العمليات الصناعية والتحكم بها، ومشروع التخرج، كما تشمل على مقررات اختيارية متعلقة بالتخصص).
  4. مقررات اجتماعية وأدبية (الثقافة الإسلامية، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، تاريخ البحرين المعاصر والمواطنة، ومبادئ حقوق الإنسان). كما يحتوي البرنامج على تدريب صناعي لمدة ثمانية أسابيع (300 ساعة) وذلك في إحدى الشركات المرتبطة بالهندسة الكيميائية، ينظم إليها الطالب بعد إكمال المتطلبات المسبقة لها.

 

الخطة الدراسية التفصيلية


اضغط هنا لتحميل ملف الخطة الدراسية لعام 2014

 

يأمل برنامج الهندسة الكيميائية في غضون سنوات قليلة من التخرج أن يحقق الخريجون ما يلي:

  • الانخراط في مهن الهندسة الكيميائية الإنتاجية في القطاعين العام و الخاص، تشمل قطاعات مختلفة مثل: البتروكيماويات، تكرير البترول، ومعالجة الغاز الطبيعي وانتاج ومعالجة المياه.
  • المشاركة في أنشطة التطوير المهني المستمر من خلال الالتحاق ببرامج الدراسات العليا أو الالتحاق بفرص التعلم الأخرى.
  • الوصول إلى مراحل متقدمة في المسؤولية والقيادة في الحياة الوظيفية.
في نهاية البرنامج ، يجب أن يكون لدى الطلاب:
  1. القدرة على تحديد وصياغة وحل المشكلات الهندسية المعقدة من خلال تطبيق مبادئ الهندسة والعلوم والرياضيات.
  2. القدرة على تطبيق التصميم الهندسي لإنتاج الحلول التي تلبي احتياجات محددة مع مراعاة الصحة العامة والسلامة والرفاهية، وكذلك العوامل العالمية والثقافية والاجتماعية والبيئية والاقتصادية.
  3. القدرة على التواصل الفعال مع مجموعات متنوعة من الجماهير.
  4. القدرة على التعرف على المسؤوليات الأخلاقية والمهنية في المواقف الهندسية وإصدار أحكام مستنيرة ، والتي يجب أن تأخذ في الاعتبار تأثير الحلول الهندسية في السياقات العالمية والاقتصادية والبيئية والمجتمعية.
  5. القدرة على العمل بفعالية في فريق يقدم أعضاؤه القيادة معاً، ويخلقون بيئة تعاونية وشاملة، ويحددون الأهداف، ويخططون للمهام، ثم يحققون تلك الأهداف.
  6. القدرة على تطوير وإجراء التجارب المناسبة وتحليل البيانات وتفسيرها واستخدام الحكم الهندسي لاستخلاص النتائج.
  7. القدرة على اكتساب المعرفة الجديدة وتطبيقها حسب الحاجة، باستخدام استراتيجيات التعلم المناسبة.