التقدم والتطور في مجال الهندسة الكهربائية والالكترونية شهد ثورة جديدة لم يسبق لها مثيل. وهذا لم يساعد فقط في نمو الجوانب الأخرى من الهندسة والتكنولوجيا، ولكن ادى الى تقديم مساهمة إيجابية في كل جانب من جوانب المجتمع. اليوم، التقدير لتنمية البلد وازدهاره يمكن بسهولة تقييمها من خلال الطاقة التي تنتج ومستوى الإنجازات في مجال الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات وأجهزة الكمبيوتر - وكلها تندرج تحت مجال واسع من هذا القسم (الهندسة الكهربائية والالكترونية).

تتم العملية التعليمية في القسم من قبل أعضاء هيئة التدريس المؤهلين تأهيلا جيدا، والذي يتكون من الأساتذة والأساتذة المشاركين والأساتذة المساعدين وثلاثة من المحاضرين، إلى جانب مدربين متفرغين ومساعدي الدراسات العليا. بالإضافة إلى التدريس، والإشراف على المشروعات البحثية، وتشجيع الموظفين على إجراء الأبحاث والعمل التنموي والأعمال الإدارية وخدمة المجتمع.

 مجالات الاهتمام الحالية لأعضاء هيئة التدريس هي: المكائن الكهربائية، نظم الطاقة المتجددة، وأنظمة الطاقة والموثوقية، قضايا نوعية الطاقة والكترونيات الطاقة، نظم ودوائر الالكترونيات التناظرية الدقيقة والأجهزة الإلكترونية الرقمية، تصميم الدوائر المتكاملة، معالجة الإشارات الرقمية والتناظرية ، الانظمة الرقمية ، هندسة الكمبيوتر، الاتصالات التليفونية وهندسة الميكروويف والاتصالات الفضائية، الشبكات العصبية، معالجة الصور، والروبوتات والتحكم.

يقدم قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونيات برنامج الدراسات العليا للحصول على درجة ماجستير علوم (ماجستير) في الهندسة الكهربائية والإلكترونية.

المميز في البرنامج هو تشديده وتركيزه على المبادئ الاساسية للهندسة الكهربائية والالكترونية مثل الفيزياء وأسس الرياضيات ويركز البرنامج وبشكل جلي على تطبيقات الهندسة الكهربائية والالكترونية. البرنامج يعتمد التوازن بين المواد الدراسية الرئيسية والمواد المختارة حيث أن هنالك ثلاث مواد رئيسية وستة مواد مختارة بالإضافة الى البحث. وتعتبر الرياضيات الهندسية المتقدمة احد المواد الرئيسية و عليه ان الخلفية القوية لمادة الرياضيات مطلوبة من الطلبة الراغبين في الالتحاق بالبرنامج ليكون متمكنا من التحليل الرياضي والتمثيلي للمواد الرئيسية والمواد المختارة. المواد المختارة المعروضة لها علاقة وثيقة بالجوانب الصناعية. البحث المطلوب للحصول على درجة الماجستير يجب ان يكون بحث خلاق وهادف وقادر على حل المشاكل الصناعية في مجال الهندسة الكهربائية والالكترونية. و يكون البرنامج معروض بدوام كامل او دوام جزئي.

يهدف برنامج الماجستير في الهندسة الكهربائية و الإلكترونية على تخريج حاملي شهادة الماجستير قادرين على:

1.    النجاح في مهن تقنية ذات الصلة  بالهندسة الكهربائية و الالكترونية .

2.    متابعة الدراسات العليا  في الهندسة الكهربائية و الإلكترونية.

3.    أن يصبحوا قادة في مجالات لها صلة بالهندسة الكهربائية و الإلكترونية.

يهدف برنامج الماجستير في الهندسة الكهربائية و الإلكترونية على تخريج حاملي شهادة الماجستير قادرين على:

  1. النجاح في مهن تقنية ذات الصلة بالهندسة الكهربائية و الالكترونية .
  2. متابعة الدراسات العليا في الهندسة الكهربائية و الإلكترونية.
  3. أن يصبحوا قادة في مجالات لها صلة بالهندسة الكهربائية و الإلكترونية.

بعد التخرج، يكون لخريج برنامج الماجستير في الهندسة الكهربائيةبجامعة البحرين:

  1. القدرة على تطبيق المعرفة في الرياضيات والعلوم و الهندسة
  2. القدرة على تصميم وإجراء التجارب، وكذلك لتحليل وتفسير البيانات
  3. القدرة على تصميم نظام أو مكون أو عملية لتلبية الاحتياجات المطلوبة ضمن قيود واقعية مثل الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والسياسية والأخلاقية والصحة والسلامة ، والاستدامة
  4. القدرة على العمل ضمن فرق متعددة التخصصات
  5. القدرة على تحديد وصياغة وحل المشاكل الهندسي
  6. فهم المسؤولية المهنية والأخلاقية
  7. القدرة على التواصل بشكل فعال
  8. فهم تأثير الحلول الهندسية على الاقتصاد والبيئة والمجتمع
  9. القدرة على الانخراط في التعلم مدى الحياة
  10. فهم ومعرفة القضايا المعاصرة
  11. القدرة على استخدام التقنيات والمهارات و الأدوات الهندسية الحديثة اللازمة لممارسة مهنة الهندسة .
  12. القدرة على إجراء البحث العلمي
  1. أن يكون حاصلا على درجة البكالوريوس او الماجستير من جامعة البحرين أو من جامعة أخرى معترف بها من قبل الجهات المختصة، و في تخصص يؤهله للدراسة في البرنامج الذي يرغب في الالتحاق به، بمعدل تراكمي لا يقل عن (2.67) من (4.0) نقاط أو ما يعادله في نظم التقويم الأخرى
  2. أن يجتاز المقابلة الشخصية التي يعقدها القسم بنجاح.
  3. أن يقدم توصية من اثنين من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة التي تخرج منها.
  4. أن ينجح في الاختبارات التحريرية التي يقدمها القسم للتأكد من مستواه العلم
  5. أن يكون حاصلا على شهادة التوفل في اللغة الإنجليزية أو ما يعادلها بدرجة يحددها مجلس الجامعة، أو اجتياز مقررين استدراكيين في اللغة الإنجليزية يحددهما القسم الذي يطرح برامجه باللغة العربية، و يلغى قبول الطالب في حالة عدم اجتياز هذين المقررين للمرة الثانية.